شاهد لحظة توقيف السلطات السودانية طائرة تابعة لشركة مغربية معروفة محملة بكمية مهمة من الذهب

160

أعلنت قوات الدعم السريع في السودان، مساء الخميس، أنها تمكنت من ضبط طائرة خاصة تابعة لشركة أجنبية (يعتقد أنها مغربية)، أثناء شروعها في تهريب كميات كبيرة من سبائك الذهب بولاية نهر النيل، مرفقة بكمية مصرح بها بطريقة قانونية.

وأفادت تقارير سودانية نقلا عن مكتب الإعلام الإلكتروني التابع لقوات الدعم السريع أن تحقيقاً يجري بشأن الواقعة، فيما ينتظر أن تهبط الطائرة بمطار الخرطوم الدولي في غضون ساعات.

وقالت القوات إن الضبطية جاءت “في إطار الدور الكبير الذي تقوم به قوات الدعم السريع في حماية الاقتصاد الوطني، وحفظ مكتسبات البلاد وثرواتها”.

وشرت قوات الدعم السريع السودانية صورا لطائرة خاصة كانت تحاول تهريب الكميات الكبيرة من الذهب في ولاية نهر النيل إلى خارج السودان.

وأشارت القوات إلى أنها تمكنت من إحباط محاولة التهريب. وقال اللواء عثمان محمد إن 93 كيلوغراما فقط من هذه الكمية حاصلة على ترخيص بالتصدير، ولم يتضح وضع بقية الكمية، وأضاف: “واجبنا أن نسلم هذه الكمية الكبيرة لبنك السودان، ومن ثم يتم اتخاذ وإكمال الإجراءات القانونية”.

في سياق ذلك قال رئيس غرفة المعادن المكلف بالاتحاد، إبراهيم أبو بكر، في تصريح صحافي، إنهم يستغربون لما حدث، الخميس، لشركة “مناجم للمعادن” المغربية، لأن كافة الإجراءات الخاصة بالتصدير صحيحة ومكتملة من بنك السودان، وذلك بحصولها على فورمات (إكس) الخاصة بالتصدير، بجانب إجراءات الجمارك.

وذكر أن الشحنة مبرمجة مسبقاً لتصدير 96.5 كيلو من الذهب، داعياً الشركة السودانية للموارد المعدنية إلى إخطار قوات الدعم السريع والجهات الأمنية بأن الشركة تملك تصاديق مسبقة.

وشدد على أن شركة “مناجم للمعادن” (هي أحد فروع الهولدينغ الملكي “مدى القابضة”) حاصلة على امتياز تعدين كغيرها من الشركات صاحبة الامتياز، وكشف أن الطائرة مستأجرة من شركة أمنية وتم التعاقد معها.

وطالب الأجهزة الأمنية بمد قوات الدعم السريع بالمعلومات المطلوبة لمنع تكرار مثل هذه الأحداث مستقبلاً، مؤكدا على تحري الصدق.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.