صحيفة اسبانية شهيرة: حكم مباراة الأهلي والرجاء لا يحتاج للفار ولكن لنظارات

0 402

انتقدت صحيفة “ماركا” الاسبانية بشدة احتساب ضربة جزاء خيالية لفائدة الأهلي المصري في مباراة ذهاب ربع نهائي كأس إفريقيا للأمدية البطلة أمام الرجاء البيضاوي، واعتبرت الصحيفة الرياضية الذائعة الصيت أن حكم المباراة لا يحتاج في هذه الحالة حكما مساعدا (الفار VAR)، ولكن هو في حاجة إلى نظارات.  

وكتبت الصحيفة الاسبانية أنه في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين الأهلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي، طالب حكم الفيديو (جزائري) مراجعة غريبة، حيث تم استدعاء حكم الساحة (جان جاك ندالا) ليرى تكرار ركلة جزاء محتملة.

وقالت الصحيفة في مقال عنونته بـ”ولا حتى مشاهدة الإعادة عند حكم الفيديو المساعد: عندما يحتاج الحكم إلى نظارات فلا شيء يفعله!”، أنه “على الشاشة في الملعب، أوضحت الصور أن الحد الأقصى لركلة الجزاء بسبب لمسة يد لم يكن موجودًا في أي يد، مع ملاحظة أن الكرة ارتدت بوضوح من فخذ اللاعب المغربي. ومع ذلك، عندما لا يتمتع الحكم ببصر جيد، فلا يهم عدد مرات التكرار التي تقوم بتدريسها له”.

في سياق ذلك كشف مدرب الرجاء الرياضي، رشيد الطاوسي، عن الحديث الذي دار بينه وبين لاعب الرجاء محمد مكعازي بعدما احتسب حكم المباراة ضربة جزاء خيالية بعد عودته للفار بدعوى لمس الكرة ليده.

وأبدى الطاوسي استياءه الشديد من التحكيم في مباراة أول أمس السبت 16 أبريل الجاري، التي جرت برسم ذهاب ربع نهائي أبطال إفريقيا بين الرجاء والأهلي في ملعب السلام بالقاهرة.

وأكد الطاوسي في تصريحات صحافية، أنه تحدث لمحمد مكعازي بخصوص ركلة الجزاء الخيالية التي احتسبها الحكم، جان جاك ندالا، وقال: “تحدثت إلى مكعازي بعد احتساب ركلة الجزاء في ذلك الوقت، وأكد لي أنه لم يلمس الكرة بيده إطلاقا”.

وتابع: “من عادتي للتأكد من كل شيء، أتحدث في التفاصيل رغم أن اللقطة كانت واضحة بالنسبة لنا ولجميع المتواجدين في الملعب، ما حدث كان فضيحة بكل المقاييس”.

وأكد الطاوسي قوله: “من المؤسف أن يحدث هذا في مباراة خروج المغلوب وفي زمن (الفار) وبتواجد تقنيات النقل التلفزيوني والإعادة، بطبعي لا أود الحديث عن التحكيم، لكن ما حدث كان مهزلة والأهلي لم يكن يحتاج لهذه الخدمة إطلاقا لأنه كبير”.

وخلص مدرب الرجاء إلى أن “مثل هذه القرارات تعود باللعبة في القارة للخلف، مشيرا إلى أن ما حدث كان حافزا للاعبين والجماهير الرجاوية، ليتحول هذا الظلم لطاقة تغذي اللاعبين”.

نزار البطل

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.