طائرات درون التابعة للجيش المغربي تطيح بأحد رؤوس البوليساريو الميدانيين في عملية نوعية

0 147

لقي أحد قياديي البوليساريو الميدانيين حتفه بعدما استهدف سلاح الجو المغربي قافلة كان على متنها، في المنطقة العازلة، الممنوع على أطراف نزاع الصحراء العبور منها.  

وذكر ممثل جبهة البوليساريو في الاتحاد الأوروبي المسمى أبي بشراي البشير في تغريدة، أول أمس الأربعاء، أن من يسمى “قائد الناحية العسكرية الرابعة” المدعو خطري سعيد بره، لقي مصرعه بعد قصفه رفقة مرافقيه بشكل مباشر ما أدى إلى وفاته في الحين، وذلك بطائرة مسيرة مغربية.

في سياق ذلك ذكرت مصادر إعلامية موالية لجبهة البوليساريو، أن “طائرة مسيرة تابعة للقوات المسلحة المغربية رصدت مركبة متحركة على مقربة من الجدار الرملي، كانت تحمل على متنها قائد الناحية العسكرية الرابعة خطري ولد سعيد ولد برة، حيث تم قصفها بشكل مباشر ما أدى إلى وفاته في الحين”.

وأكدت ذات المصادر أنه قد سمع دوي انفجارات متواصل في منطقة “زمور” قرب الجدار الأمني نتيجة سقوط قذائف صاروخية.

وتشير المعطيات الأولية، إلى أن الأمر يتعلق بخطري ولد سعيد ولد برّة المنحدر من قبيلة الرگيبات (البيهات).

وبحسب مصادر من مخيمات تندوف فإن الهالك “يشغل منصب قائد الناحية العسكرية الرابعة”، والذي قضى خلال محاولته الاقتراب من الجدار على مستوى منطقة “امهيريز”.

إلى ذلك أفادت بعض المصادر المطلعة أن القصف استهدف قافلة كان ضمنها الضحية، وكان من بين الضحايا أيضا قيادي آخر، يرجح أنه أصيب بإصابات بليغة، وليس من المستبعد أن يعلن عن مقتله خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة.

الناس/إدريس بادا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.