طلبة صينيون ومغاربة يطلعون بالرباط على فرص الاستثمار في المغرب

42

اطلع طلبة صينيون ومغاربة، يوم الاثنين بالرباط، على فرص الاستثمار في المغرب، وذلك في إطار ورشة باللغة الصينية نظمت بمبادرة من معهد كونفيشيوس التابع لجامعة محمد الخامس.

وتروم هذه الورشة المنظمة بشراكة مع جمعية التعاون الإفريقي- الصيني للتنمية وجامعة محمد الخامس، تسليط الضوء على فرص الاستثمار والإمكانيات التي يزخر بها المغرب في مجالات مختلفة، لاسيما الفلاحية والصناعية والعلمية، بحسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء.

والتأم خلال هذه الورشة عشرون طالبا صينيا من المدرسة الأمريكية بالجامعة العادية لجنوب الصين والطلبة المغاربة الناطقين باللغة الصينية.

وأوضح رئيس جمعية التعاون الإفريقي- الصيني للتنمية السيد ناصر بوشيبة، في مداخلة له بهذه المناسبة، أن هذا اللقاء، فضلا عن كونه يشكل مناسبة لتحديد الفرص التي يمثلها المغرب في مختلف المجالات، سيتيح تبادل المعارف في مجال المقاولة بين الطلبة المغاربة والصينيين.

وأضاف أن “المغرب يعتبر قطبا إفريقيا اعتبارا لموقعه الجيو-استراتيجي كبوابة لإفريقيا وأوروبا، كما يتوفر على إمكانيات كفيلة بتشجيع المغاربة والصينيين على الاستثمار به”.

من جهتها، أشارت رئيسة معهد كونفيشيوس السيد كريمة يثربي، إلى أن هذا اللقاء المنظم بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 60 لربط العلاقات الدبلوماسية المغربية- الصينية، يندرج في إطار مبادرة “الحزام والطريق” التي تمكن من تطوير الشراكة التنموية القائمة بين المغرب والصين على المستويات الاقتصادية، التجارية، الاجتماعية والثقافية.

وتعتبر جمعية التعاون الإفريقي- الصيني للتنمية، التي أحدثت سنة 2017، مجموعة للتفكير والحوار في خدمة المحور الصيني المسمى بـ “طريق الحرير” والمحور الإفريقي المسمى بـ “طريق الذهب”.

وتروم هذه الجمعية النهوض بفرص الاستثمار، وتحفيز نقل الخبرات وتيسير المبادلات التجارية من وإلى السوق الصينية.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.