عن سِن 93 عاماً.. رحيل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

96

قالت رئاسة الجمهورية في تونس إن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، 93 عاما، توفي صباح اليوم الخميس في المستشفى العسكري بتونس.

ونشر الحساب الرسمي لرئاسة الجمهورية التونسية على موقع فيسبوك خبر وفاة السبسي، وجاء فيه: “وافت المنية صباح اليوم الخميس… على الساعة العاشرة و 25 دقيقة المغفور له بإذن الله رئيس الجمهورية محمد الباجي قايد السبسي بالمستشفى العسكري بتونس”.

كان السبسي قد نقل إلى المستشفى العسكري أمس الأربعاء بعد تدهور حالته الصحية ودخوله غرفة العناية المركزة.

وفي شهر يونيو/حزيران الماضي، نقل السبسي إلى المستشفى “في حالة صحية حرجة”، لكنه تعافى بعد ذلك وخرج بعد أسبوع تقريبا.

وبعد وفاة السبسي، ووفقا للدستور التونسي، يتولى رئيس مجلس النواب محمد الناصر، البالغ من العمر 85 عاما، الرئاسة لمدة تتراوح بين 45 إلى 90 يوما، يتم خلالها تنظيم الانتخابات.

وعقب إعلان وفاة السيبسي، عقد الرئيس المؤقت محمد الناصر اجتماعا طارئا مع رئيس الوزراء يوسف الشاهد، وذلك حسبما أفادت وسائل إعلام تونسية محلية.

وناقش الاجتماع ترتيبات جنازة السبسي و”الترتيبات الدستورية لنقل السلطة”.

وتوفي السبسي، الذي يعد الأكبر سنا بين رؤساء دول العالم الحاليين، عن عمر يناهز 93 عاما.

وتولى الرئيس التونسي الراحل، الباجي قايد السبسي، الذي كان يعرف بنزعته الليبرالية الرئاسة في تونس في ديسمبر/كانون الأول عام 2014، بعد فوزه في أول انتخابات رئاسية جرت بعد الإطاحة بحكم زين العابدين بن علي عام 2011.

وفاز السبسي على منافسه المعارض لحكم بن علي لفترة طويلة، منصف المرزوقي، في انتخابات شهدت استقطاباً حاداً بين الإسلاميين ومعارضيهم من مختلف التيارات.

وقد نظر البعض لفوز السبسي برئاسة البلاد على أنه رجوع لرموز مرحلة بن علي للساحة السياسية، خاصة في ظل تبنيه “قانون المصالحة الوطنية” ودفاعه عنه.

لكن السبسي أكد في خطاب الفوز بالرئاسة على أهمية المصالحة الوطنية، وتعهد بأن يكون رئيساً لكل “التونسيين رجالا ونساء”.

ولد السبسي في 26 نوفمبر/تشرين ثاني 1926 لأسرة من العاصمة التونسية، وهو محام ورفيق درب للحبيب بورقيبة، أول رئيس لتونس عقب الاستقلال عن فرنسا.

الناس /وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.