غضب المغاربة مِن ضُعف صبيب الأنترنيت يخرج أحيزون عن صمته

0 276

بعد أيام من الغضب المعبر عنه من طرف العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والحملات التي دشنتها صفحات فيسبوكية عدة، بسبب ضعف صبيب الأنترنيت في الأيام الأخيرة، خرج الفاعل الاول في مجال الاتصالات ببيان يقدم فيه اعتذاره لزبنائه ويرجع الضُّعف في الصبيب إلى عطب لحق بإحدى الكابلات البحرية.

وكان عدد من المجموعات والصفحات الفايسبوكية أطلقوا مؤخرا حملات استنكارية ومطالبةً شركة اتصالات المغرب، بإصلاح البطء في الصبيب بل وبتعويضهم عن الضرر الناتج عن ضعف صبيب الأنترنت وانقطاعه في بعض المناطق بشكل كلي.

وفي ردة فعل تأخرت كثيرا أصدرت اتصالات المغرب بلاغا يوم أمس السبت نشرته صفحتها على الفيسبوك أقرت فيه بضعف خدماتها وصبيب الأنترنت.

وأكدت الشركة الأولى في مجال الاتصالات بالمغرب والتي يديرها منذ سنوات عبدالسلام احيزون، أن انقطاع الأنترنت وضعفها في بعض المناطق، ناتج عن تضرر “أحد الكابلات البحرية في عرض المحيط الأطلسي، مما تسبب في حدوث بعض الاضطرابات”.

وأضافت “اتصالات المغرب” أنها قامت بـ”تعبئة جميع الوسائل اللازمة، بما في ذلك سفينة الكابلات المتخصصة، لاستعادة الوضع في أقرب وقت ممكن، مقدمة اعتذارها “الإزعاج الخارج عن إرادتها”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذه الخلل والتراجع في مستوى صبيب الأنترنيت، بل سبق أن حدثت نفس الاضطرابات في أوقات سابقة وكانت الشركة في الغالب ترجع المشكل إلى كابلاتها التي تعبر مياه البحر.

سعاد صبري  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.