غواتيمالا والصومال يؤكدان على وحدة أراضي المغرب ويقرران فتح قنصليتين لهما بالصحراء

0 79

قررت غواتيمالا فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة، مجددة تأكيد دعمها لمخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية كحل وحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وذكر بيان مشترك صدر عقب لقاء بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونظيره الغواتيمالي، ماريو بوكارو فلوريس، يوم الخميس 22 سبتمبر 2022، أن “غواتيمالا تجدد موقفها الواضح بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، معتبرة أن مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية هو الحل لهذا النزاع، وتعلن قرارها فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة من أجل الاستفادة من الإمكانات الاقتصادية وانفتاح المدينة على باقي القارة الإفريقية”.

وأكد رئيس الدبلوماسية الغواتيمالية، في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء الذي انعقد على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، “بالنسبة لنا، تعتبر مبادئ السيادة والسلم والوحدة الترابية مهمة للغاية. نحن ندعم موقف المغرب بشأن هذه القضية وسنواصل دعم المملكة على الدوام”.

وثمن السيد بوكارو فلوريس “عاليا الإصلاحات التي أجراها المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس، فضلا عن على دور ومساهمة جلالته في تسوية المشاكل في إفريقيا والعالم من خلال الطرق السلمية”.

كما سلط الضوء على أهمية تعزيز علاقات التعاون التي تربط بلاده مع المغرب.

من جهته، أشاد السيد بوريطة بـ”جهود حكومة غواتيمالا بقيادة فخامة رئيس الجمهورية أليخاندرو غياميتي، في مجال الإصلاحات، علاوة على دوره على الصعيدين الإقليمي والدولي لصالح السلام”.

وناقش الوزيران، بهذه المناسبة، مختلف جوانب التعاون الثنائي وتبادلا وجهات النظر بخصوص القضايا الإقليمية والدولية، مشيدين بـ”التوافق في وجهات النظر حول كافة القضايا التي تمت مناقشتها”.

وجاء في البيان المشترك أن المغرب وغواتيمالا قررا “إعطاء دفعة للتعاون الثنائي في مجالات السياحة والتكوين والطاقة، مع التركيز بشكل خاص على الفلاحة والأسمدة، في وقت يواجه فيه العالم أزمة غذاء حادة”.

والصومال أيضا…

من جهتها أعلنت الصومال، الجمعة 23 سبتمبر 2022 في نيويورك، أنها قررت فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة.

وقال وزير الشؤون الخارجية الصومالي، أبشر عمر جامع، عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن “الصومال قررت فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة”.

وأشار، في تصريح للصحافة، إلى أن الصومال والمغرب “يدعمان بشكل متبادل سيادتهما ووحدتهما الترابية”.

وأضاف الوزير الصومالي أن البلدين تجمعهما علاقات طويلة الأمد قائمة على الصداقة والتضامن، مشيدا بـ”دعم ورؤية الملك محمد السادس لصالح التنمية والاستقرار في إفريقيا”.

وأكد، من جانب آخر، أن البلدين سيوقعان على خارطة طريق للتعاون.

جرى هذا اللقاء بحضور السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال.

الناس/وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.