فخر المغاربة العالِم منصف السلاوي يطرد من شركة عملاقة بسبب تحرش جنسي

228

أفادت تقارير من واشنطن أن كبير علماء إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب لتطوير لقاحات كورونا، المغربي الأصل منصف السلاوي، تعرض للطرد من مجلس إدارة شركة أدوية عملاقة بسبب مزاعم بالتحرش الجنسي.

وقالت شركة “جلاكسو سميث كلاين”، في بيان صحافي، “يأتي الإنهاء بعد استلام رسالة تحتوي على مزاعم بالتحرش الجنسي والسلوك غير اللائق، من قبل السلاوي تجاه إحد المستخدمات بالشركة”.

وأصدر السلاوي، وهو من أصول مغربية، بياناً أقر فيه بإنهاء خدماته، وقال “أود أن أعتذر دون تحفظ للموظفة المعنية، وأنا آسف بشدة لأي ضائقة نتجت عن ذلك”.

وشدد السلاوي على أسفه حيال أي حرج سببه، من جراء التحرش الجنسي، وقدم اعتذاره لعائلته أيضا، وأضاف أنه سيأخذ إجازة على الفور حتى يكون بجانب عائلته.

إلى ذلك أعلن بيان للرأي العام، صادر عن مجلس إدارة شركة “GlaxoSmithKline plc) “GSK)، المساهم الأكبر في شركة Galvani”  “Bioelectronics، يوم الأربعاء 24 مارس 2021، عن إنهاء منصب منصف السلاوي كرئيس لمجلس إدارة شركة Galvani، والذي يسري على الفور.

ووفق المصدر ذاته، يأتي الإنهاء بعد استلام رسالة تحتوي على ادعاءات بالتحرش الجنسي والسلوك غير اللائق تجاه أحد موظفي شركة GSK من قبل الدكتور السلاوي، والذي حدث قبل عدة سنوات عندما كان موظفًا في GSK. وعند استلام الرسالة، بدأ مجلس إدارة GSK على الفور تحقيقًا مع شركة محاماة ذات خبرة للتحقيق في الادعاءات. وقد أثبت التحقيق في سلوك الدكتور السلاوي صحة هذه المزاعم وهو مستمر.

سلوكيات الدكتور السلاوي غير مقبولة على الإطلاق، يقول بيان الشركة ذاتها، قبل أن يضيف “إنها تمثل إساءة استخدام لمنصبه القيادي، وتنتهك سياسات الشركة، وتتعارض مع القيم القوية التي تحدد ثقافة GSK. وتتوقع الشركة من الجميع في GSK أن يتصرفوا وفقًا لقيمها، خاصةً قادتها، حيث تكون معاييرها هي الأعلى. ويُحظر تمامًا التحرش الجنسي وأي إساءة استغلال للمناصب القيادية ولن يتم التسامح معها”.

وكشف المصدر ذاته أنه تم تعيين كريستوفر كورسيكو، نائب الرئيس الأول للتطوير في GSK، والعضو الحالي في مجلس إدارة Galvani، كرئيس جديد لمجلس إدارة Galvani. بالإضافة إلى ذلك، تم أيضًا تعيين إيمي ألتشول، نائب الرئيس الأول للشؤون القانونية والبحث والتطوير والامتيازات التجارية العالمية في GSK، في مجلس الإدارة.

ونوهت الشركة الرائدة في مجال تخصصها إلى أن “قيادة GSK تلتزم التزامًا راسخًا ببناء بيئة آمنة ومحترمة لكل موظف. وقد وضعت الشركة سياسات وموارد لإدارة القضايا المتعلقة بالسلامة في مكان العمل والسلوك مع حماية خصوصية موظفيها ورفاههم. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، عملت بجد لتحديد الأولويات وتعزيز الجهود لضمان شعور جميع الموظفين بالاحترام والاندماج.

وفي 2020، كان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، قد عين السلاوي، على رأس فريق مكلف بدعم تطوير  لقاحات مضادات لفيروس كورونا المستجد.

إعداد وترجمة سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.