فيروس كورونا.. المغرب يعلن حالة استنفار والوزارة تؤكد من جديد عدم تسجيل أية حالة

208

في خروج ثان في ظرف أقل من 24 ساعة أفادت وزارة الصحة، السبت، أنه تم “تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية، وذلك من أجل الكشف المبكر عن أي حالة واردة والحد من انتشار فيروس كورونا ببلادنا”.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة هو الثاني من نوعها خلال سوم واحد، أن القرار الذي اتخذته الوزارة جاء “اعتبارا للتطورات الأخيرة للوضع الوبائي العالمي المتمثلة في تأكيد ظهور حالات في عدد من الدول، خاصة بأوروبا”. وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الوزارة “تواصل اعتبار خطر انتشار الفيروس على الصعيد الوطني منخفضا”، وتؤكد، مرة أخرى، “أنه لم يتم تسجيل أي حالة مشتبه بها أو مؤكدة حتى الآن”.

وأكدت الوزارة أنه تم “تعزيز المنظومة الوطنية للرصد والمراقبة الوبائية، وأن نظام التشخيص الفيرولوجي وعلاج المرضى المحتملين قد تمت أجرأته وتفعيله”.

وأضاف المصدر ذاته “لا توصي الوزارة المواطنين، بأي تدابير وقائية استثنائية، عدا قواعد النظافة المعتادة: غسل اليدين بشكل متكرر، تغطية الفم والأنف في حالة السعال أو العطس، وتجنب الاتصال الوثيق بالمرضى المصابين بأعراض تنفسية”.

وكانت الوزارة أكدت في بيان سابق أنه ومنذ الإعلان عن ظهور حالات الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد الناتج عن فيروس “كورونا المستجد 2019-nCoV “، بجمهورية الصين الشعبية في 31 دجنبر الماضي، وإلى حدود اليوم، لم تسجل المصالح الصحية الوطنية أي حالة إصابة بالفيروس.

وأضافت الوزارة من خلال بيان صادر لها بهذا الخصوص، أنه واعتبارا للوضع الوبائي العالمي المتعلق بهذا الداء، فإن المنظمة العالمية للصحة، بعد اجتماع لجنة الطوارئ للوائح الصحية الدولية، قررت عدم الإعلان عن “حالة طوارئ للصحة العامة ذات بعد دولي” في الوقت الراهن، وبالتالي لا توصي بفرض قيود على السفر أو التجارة العالميين.

وأكد المصدر ذاته أن الوزارة تعمل على ترصد الداء عبر المنظومة الوطنية للمراقبة الوبائية، مبينة أنها قامت بتهيئة كل ما يتعلق بوسائل التشخيص الفيروسي والوقاية منه، وذلك لتفادي انتشار هذا الفيروس في بلادنا.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.