في ظل احتقان بين المؤتمرين.. وهبي يسير نحو الفوز برئاسة “البّام”

152

كشفت مصادر حزبية أن القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة وقائد تيار المستقبل الرافض لاستمرار عبدالحكيم بنشماش، عبد اللطيف وهبي، بات قاب قوسين أو أدنى من الظفر بمنصب الأمانة العامة بعدما بقي في حلبة السباق أمام منافس وحيد هو وسمير بلفقيه، وذلك بعد انسحاب باقي المرشحين من التباري على المنصب.

ويرشح كثير من المتتبعين ومناضلي الحزب وهبي للفوز بقيادة “الجرار”، وذلك بالنظر إلى ما كرسه بعد أشهر من “النضال” ضد ما ظل يسميها القيادة المتسلطة، في إشارة إلى خصمه اللدود بنشماش، الذي خاض ضد صراعا مريرا على مدى الشهور الأخيرة.

عبداللطيف وهبي في لحظة عناق مع الشيخ بيد الله

وكان اليوم الثاني للمؤتمر (السبت) عرف منذ انطلاقه احتجاجات صاخبة سواء من طرف “تيار الشرعية” الموالي لحكيم بنشماش أو “تيار المسقبل” الذي يضم عددا من القيادات الرافضة لاستمرار الأخير، ويتقدمهم عبداللطيف وهبي، وذلك حول بعض بنود القانون الداخلي خاصة فيما يخص طريقة التصويت على الأمين العام، حيث رفض تيار الشرعية في لجنة القوانين التصويت على الأمين العام من طرف أعضاء المجلس الوطني وطالبوا بأن يتم التصويت في  المؤتمر.

المؤتمر عرف لحظات توتر بين موالي تياري “المستقبل” و”الشرعية”

وعرفت القاعة اشتباكات بالأيدي وتدافعا واحتكاكا بين المؤتمرين تماما مثل الأحداث التي شهدتها قاعة المؤتمر يوم الجمعة، وكادت الأمور تخرج على السيطرة لولا تدخل بعض القيادات التي حاولت التهدئة ولقيت تجاوب المؤتمرين.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.