كتيبة من 300 رجل أعمال أوروبي تحل بمدينة الداخلة لدراسة الأعمال والبحث عن أسواق

70

ينكب حوالي 300 من رجال الأعمال و40 من ممثلي المقاولات الناشئة من جميع أنحاء أوروبا، على مدى ثلاثة أيام في مدينة الداخلة، على بحث توجهات التقنيات الرقمية والحديثة، واستكشاف زبناء جدد محتملين وتحديد أسواق جديدة.

وانتهز المشاركون في القمة الأوروبية الثانية “بي 2 بي كايت” لأنشطة الأعمال والكايت سورف، التي افتتحت أشغالها الخميس وتستمر إلى غاية اليوم السبت، هذه الفرصة لتواصل أكبر وإرساء عدد من الشراكات واكتشاف أسواق جديدة ومستثمرين محتملين، فضلا عن الحضور المميز لفاعلين في مجالات الإعلام والفن والثقافة.

وستمكن قمة “بي 2 بي كايت”، التي تعد مسرعة للقاءات والابتكار، المشاركين من الانكباب على الأعمال والاستراتيجيات، واكتشاف التقنيات الجديدة، والعمل على التطوير الذاتي وتعلم رياضة التزحلق على الألواح الطائرة (الكايت سورف).

وقال لوران هويت، مؤسس “نادي كايت إند كونيكت” (أول نادي لرجال الأعمال الممارسين لرياضة الكايت سورف) ومنظم التظاهرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء (الرسمية)، إن مدينة الداخلة تستضيف النسخة الثانية من هذه القمة، التي أضحت موعدا سنويا جديد ل “الرياضة والأعمال”، حيث يلتقي جميع ممثلي المقاولات الناشئة والمستثمرين ورجال الأعمال وجميع الفاعلين في الاقتصاد الجديد.

وأكد هويت أن “أفضل طريقة للتواصل هي ممارسة التزحلق على الألواح الطائرة (الكايت سورف)”، مشيرا إلى أن القمة تتيح الفرصة أمام رجال الأعمال لتعزيز تقاسم الخبرات والتجارب مع ممثلي صناديق الاستثمار وحاملي المشاريع، وذلك في أجواء مريحة وحميمية.

من جانبها، أبرزت مديرة الذكاء الاصطناعي والمساعدة والابتكار لدى شركة (أورانج فرانس)، سيفرين ماركواي، أن الداخلة أصبحت “واجهة لممارسة الكايت سورف” وأضحت أكثر شهرة من خلال هذه الرياضة البحرية التي يتدفق من أجلها السياح من سائر أنحاء أوروبا.

وأعربت السيدة ماركواي عن إعجابها بتجارب رجال الأعمال والمقاولات الناشئة ومسارهم المهني الغني وغير النمطي، مشيرة إلى أن هذه النسخة الثانية من قمة “بي 2 بي كايت” تتيح فرصة لاستكشاف زبناء وشركاء جدد.

وسيتميز هذا الحدث بتنظيم سلسلة من الندوات الموضوعاتية التي سيعمل على تأطيرها حوالي 30 شخصية من عالم الرياضة والأعمال لمناقشة القضايا الكامنة في أساليب تدبير المعطيات، وأهمية حماية المعطيات في المقاولة والتوجهات الاستثمارية وابتكارات السوق والقيم التي يدعمها رجال الأعمال.

كما ستعرف النسخة الثانية من هذه التظاهرة الرياضية الأوروبية ذات البعد الاقتصادي تنظيم حوالي ألفي جلسة ولقاء ثنائي وعشر مواعيد وثلاث ورشة عمل تجمع بين مختلف المهتمين والفاعلين في مجال ريادة الأعمال ورياضة “الكايت سورف”.

وتطمح قمة “بي 2 بي كايت”، التي تجمع العديد من الأندية الأوروبية لرجال الأعمال في رياضة الكايت سورف مثل “كايت إند كونيكت” بفرنسا وبلجيكا و”إف كي سي” في ألمانيا وشبكاتهم الخاصة التي تضم أزيد من ألف من رجال الأعمال، إلى أن تصبح القمة الأوروبية الأولى لأنشطة الأعمال في هذا الصنف الرياضي.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.