“كورونا” الذي لا يهتم به المغاربة.. 19 قتيلا في أسبوع فقط بسبب حوادث السير في المدن

1٬761

بينما يصاب هذه الأيام المغاربة بفزع من شدة خوفهم من الإصابة بفيروس كورونا، خاصة بعد تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة لمواطن مقيم بإيطاليا، يبدو أن المغاربة لا يلقون كبير اهتمام لمصائب حوادث السير، التي تزهق أرواح العشرات أسبوعيا ومئات الجرحى.

فقد لقي 19 شخصا مصرعهم وأصيب 2090 آخرون بجروح إصابات 90 منهم بليغة، في 1584 حادثة سير، داخل المناطق الحضرية خلال أسبوع واحد فقط الممتد من 24 فبراير إلى 1 مارس 2020.

وأرجع بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم ترك مسافة الأمان، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، والسير في الاتجاه الممنوع، والسياقة في حالة سكر، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، تمكنت مصالح الأمن من تسجيل 50 ألف و137 مخالفة، وإنجاز 12 ألف و912 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 37 ألف و225 غرامة صلحية.

وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه من هذه المخالفات بلغ 7 ملايين و545 ألف و625 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4575 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 8096 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 241 مركبة.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.