كورونا يخطف الفنان الشعبي عبد الرزاق بابا أحد رواد الدقة المراكشية

154

توفي، أمس الثلاثاء بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، الفنان عبدالرزاق بابا، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بحسب ما علم لدى أسرة الفقيد.

وأكد نجل الراحل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن والده توفي بعد ساعة من نقله إلى مصلحة الإنعاش بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش.

ويعد الفنان عبدالرزاق بابا، الذي ولد عام 1964 بحي باب الجديد بالمدينة العتيقة بمراكش، سليل أسرة رائدة في مجال الدقة المراكشية، حيث كان والده أحمد بابا من كبار الفنانين في هذا النوع الموسيقي الشعبي المغربي.

توفي معلم الدقة المراكشية عبد الرزاق بابا متأثرا بفيروس كورونا

وتعلم الراحل، الذي كان من رواد وأحد أشهر ممثلي هذا النوع الفني الأصيل، فن الدقة المراكشية من والده ومن رواد هذا الفن، وذلك في سن مبكرة.

وعرف عن هذا الفنان الغزير الإنتاج، تواضعه وكرمه ودفاعه عن الحفاظ على تراث الأجداد.

وحصل الفنان الراحل على عدة جوائز، وتم تكريمه في عدة مناسبات.

وسبق للراحل أن شارك، وبشكل منتظم، في المهرجان الوطني للفنون الشعبية، وكذا في مهرجانات وطنية ودولية كبرى، خاصة بفرنسا وبلجيكا وإيطاليا والنرويج.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.