كورونا يخطف الوزير المرِح السابق امحمد الوفا

186

انتقل الى عفو الله صباح اليوم الأحد بالرباط الوزير السابق والقيادي الاستقلالي امحمد الوفا بعد تدهور وضعه الصحي جراء إصابته بفيروس كورونا، وفق ماذكرت مصادر مقربة من عائلته.

وكان الراحل، الذي توفي عن سن 72 سنة، قد شغل سنة 2012 منصب وزير للتربية الوطنية، ثم عين سنة 2013 بعد التعديل الحكومي وزيرا للشؤون العامة والحكامة .

وشغل الراحل ما بين 2000 و2004 منصب سفير المغرب بالهند، قبل أن يعينه جلالة الملك سفيرا في إيران سنة 2006 ، ثم سفيرا للمملكة في البرازيل.
كما سبق للراحل أن شغل  في سنة 1976، منصب أستاذ مساعد بكلية الحقوق بالرباط، قبل أن ينتخب نائبا برلمانيا (1977-1997) . وترأس الراحل ما بين 1983 و1992 المجلس البلدي لمراكش، كما تولى منصب الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية ما بين 1976 و1984.

وعرف الراحل بقفشاته المراكشية، حتى أثناء ممارسته مهامه الحكومية أو النيابية، ما كان يضفي على النشاط الرسمي مسحة من المرح والفكاهة، ويلقى تجاوبا شعبيا واسعا من طرف الرأي العام، الذي تعود على وجوه المسؤولين العبوسة ولغة الخشب النمطية

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.