كونوا كـ #القايدة_حورية

331

نورالدين اليزيد

في كثير من مدن المملكة أثبتت امرأة السلطة #القايدة لباقتها وحسن تعاملها مع الناس رغم الظروف العصيبة التي تجتازها البلاد بسبب حالة الطوارئ التي فرضتها جائحة #كورونا.. هذه الدماثة في الخلق وحسن المعاملة والجنوح نحو التهدئة وإلى التي هي أحسن مع ما قد يتطلب ذلك من حيل وأساليب مرحة أحيانا ليست غريبة عن المرأة المغربية، وهي خصال لم تكتسبها في لا في مدارس التعليم ولا مدارس تكوين أطر وزارة الداخلية، ولكن في المدرسة الكبرى التي أنجبت سيدات محترمات يُضرب بهن المثل في العالم.. إنه البيت المغربي يا سادة الذي يولي لدرس التربية الأهمية القصوى..

نورالدين اليزيد

ولذلك فعندما نرى اليوم #القايدة_حورية وزميلاتها في الميدان يجنحن إلى الموعظة والمودة الحسنة في التعامل مع الناس، فلأن طبعَهن يغلب على تطبُّعهن بمبادئ السلطة الملّقنة في المدارس والمعاهد المختصة، والقائمة على الصرامة والترهيب بدل الترغيب، وهي المبادئ التي يُبالغ البعض من رجال السلطة في العمل بها، بل الأكثر استغرابا التمادي لحد استعمال العنف الجسدي، كما فعل ذاك #القايد مع المواطنين حينما لم يتردد في استعمال الصفع #التصرفيق ضد الناس.. والأخطر من ذلك أنه قام بأفعاله تلك التي تدخل في إطار الشطط في استعمال السلطة أمام الملإ وأمام عدسات الكاميرات..

نُحيي عاليا كل نساء ورجال السلطة الذين يعتبرون جنود خطوط المواجهة في الحرب ضد فيروس كورونا، ونُذكّر بعض هؤلاء بأن الوضع الذي نعيشه هو حالة طوارئ صحية وليست حالة طوارئ عامة تُعطّل فيها القوانين، وهو ما يبدو يجهله أو يتجاهله البعض لغاية في نفسه السلطوية الميالة إلى العنف والدوس على القانون و #خليونا_ساكتين

خليك_فدارك   و #كلنا_ضد_كورونا

nourelyazid@gmail.com

https://web.facebook.com/nourelyazid

ملحوظة: المقالة هي في الأصل تدوينة لصاحبها نشرها على حسابه في الفيسبوك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.