لا وجود لناجين من حادث الطائرة الصينية المحطمة وتواصل البحث عن العلبة السوداء+فيديو

0 155

لا تزال عمليات الإنقاذ مستمرة، اليوم الثلاثاء، بمنطقة تينجشيان في مقاطعة جوانجشي جنوب، بعد تحطم طائرة بوينج 737-800 تابعة لشركة (تشاينا إيسترن) وعلى متنها 132 شخصا أمس الاثنين، دون أنباء عن العثور على ناجين ولا الصندوق الأسود الخاص بالطائرة.

وكانت الطائرة متجهة من مدينة كومينج جنوب غربي الصين إلى مدينة كانتون جنوب شرقي البلاد، وأقلعت في الساعة الواحدة والربع بعد الظهر بالتوقيت المحلي (05.15 ت غ) قبل أن تسقط إلى الأرض في الساعة الثانية و38 دقيقة بالتوقيت المحلي (06.38 ت غ).

ولم يوضح أي مصدر رسمي بعدُ ما إذا كان على متن الطائرة المنكوبة أي ركاب أجانب.

وتسبب الحادث في حريق بغابة في المنطقة التي سقطت بها الطائرة التي يتعذر على فرق الإغاثة الوصول إليها نتيجة لطبيعة الأرض الوعرة وموقعها النائي.

ودفع الجيش الصيني، صباح اليوم، بـ80 فردا للمساهمة في عمليات الإغاثة، لينضموا إلى 700 من عناصر الإطفاء المحليين، إضافة إلى 500 آخرين أرسلتهم مقاطعة كانتون المجاورة.

في غضون ذلك أعلن التلفزيون الصيني أنه لم يتم حتى الآن العثور على أي ناجين أو حتى جثث لركاب الطائرة الصينية المنكوبة التي تحطمت، الاثنين، في جنوب الصين وعلى متنها 132 شخصا.

وأضاف التلفزيون الرسمي أنه لم يكن هناك مواطنون أجانب على متن طائرة الركاب المنكوبة التابعة لشركة “تشاينا إيسترن”.

وذكرت “تشاينا ايسترن” أن سبب تحطم الطائرة “لا يزال قيد التحقيق”، ولم تقدم أي تفاصيل، لكنها أعربت عن “تعازيها الحارة لأهالي الركاب وأفراد الطاقم الذين لقوا حتفهم في تحطم الطائرة”.

وقالت مصلحة الطيران المدني الصينية: “في الوقت الحاضر، تأكد أن هذه الرحلة تحطمت”، مضيفة أنها قامت بتنشيط استجابة الطوارئ، و”أرسلت مجموعة عمل إلى مكان الحادث”.

وذكرت أن الطائرة كانت تقل 123 راكبا و9 من أفراد طاقم الرحلة، وكان تقرير سابق لوسائل إعلام حكومية قد أفاد بأنه كان هناك 133 شخصا على متنها.

من جهتها أوضحت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية، أن الطائرة تحطمت في محافظة تنغ بالقرب من ووتشو و”تسببت بحريق في الجبل”، نقلا عن مكتب إدارة الطوارئ بالمقاطعة.

وكان موقع التحطم على بعد حوالي 150 ميلا من قوانغتشو، مما يعني أن الطائرة قد قطعت حوالي 500 ميل قبل السقوط.

وأظهرت بيانات التتبع أن الرحلة كانت تسير على ارتفاع طبيعي يبلغ حوالي 30 ألف قدم، عندما دخلت فجأة في هبوط حاد، ثم استقرت الطائرة لفترة وجيزة على ارتفاع 1000 قدم قبل أن تنقطع البيانات فجأة، بعد حوالي 40 ثانية.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة الشعب اليومية الحكومية أن 117 من رجال الإنقاذ يعملون في موقع التحطم وأن 650 من رجال الإنقاذ ورجال الإطفاء، الذين نظمتهم إدارة الإطفاء في قوانغشي، كانوا متوجهين إلى الموقع.

وتحظى الصين بسجل تحسد عليه في مجال السلامة الجوية في السنوات الأخيرة، في بلد تتقاطع فيه المطارات المبنية حديثا وتخدمها شركات طيران جديدة، تم إنشاؤها لمواكبة النمو السريع الذي تشهده البلاد على مدى العقود القليلة الماضية.

وتحطمت طائرة تابعة لشركة (Henan Airlines) في مقاطعة هيلونغجيانغ الشمالية الشرقية في عام 2010، مما أسفر عن مقتل 42 شخصا على الأقل، من بين 92 شخصا كانوا على متنها، على الرغم من عدم تأكيد الحصيلة النهائية.

وكان هذا آخر حادث تحطم طائرة ركاب تجارية صينية تسبب بسقوط ضحايا من المدنيين.

أما أعنف حادث تحطم طائرة تجارية صينية فهو حادث تحطم طائرة شركة الخطوط الجوية الصينية الشمالية الغربية عام 1994، الذي قتل فيه كل من كانوا على متنها وعددهم 160 راكبا.

الناس/وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.