ما يجب أن تعرفه عن عقد الركراكي مروض الأسود الجديد مع أسماء كل مدربي المنتخب المغربي عبر التاريخ+فيديو  

0 260

أعلن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، عن تعيين الإطار التقني المغربي وليد الركراكي مدربا جديدا للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، خلفا للمدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش، الذي تم الانفصال عنه بالتراضي .

وأوضح لقجع خلال الندوة الصحفية التي احتضنها مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة بسلا، يوم أمس الأربعاء 31 غشت 2022، وخصصت لتقديم الناخب الوطني الجديد، أن الجامعة اتفقت مع الركراكي على تولي منصبه الجديد لغاية 2026 .

وقال في هذا الصدد “عقد وليد الركراكي مع الجامعة سيستمر لغاية سنة 2026، لما بعد كأس العالم، وقد سطرنا بعض الأهداف، وهي الظهور دائما بأحسن وجه في جميع المنافسات، وتحقيق نتائج ترضي المغاربة جميعا”، مشددا على أن الحضور في المونديال للمرة السادسة أمر يفرض “علينا الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في كأس العالم بقطر”.

وبعد أن ذكر بأن المغرب كانا حاضرا في المونديال منذ سنة 1970، اعتبر السيد لقجع أن هذه المسيرة المتواصلة “تؤكد أحقيتنا جميعا في تحقيق نتائج جيدة” خلال المونديال القطري.

وأضاف رئيس الجامعة “في العقد الذي يربطنا بوليد الركراكي، سيكون هناك تقييم مستمر لأهم المراحل، وخلال مشاركتنا القادمة في كأس أفريقيا سنة 2024، هدفنا سيكون بلوغ نصف النهائي على أقل تقدير”، مبرزا أن “نجاح الركراكي هو نجاح للإطار الوطني المغربي، وسنمكنه من العمل بأريحية لإسعاد الجماهير المغربية المتعطشة لتحقيق أفضل النتائج، وتشريف الكرة المغربية في المحافل الدولية.. “.

رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع ومدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الجديد وليد الكراكي خلال الندوة الصحفية يوم الأربعاء 31 غشت 2022 بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة في مدينة سلا

وأوضح رئيس الجامعة في هذا السياق أن جميع الظروف متوفرة، سواء من بينها الإمكانيات البشرية أو اللوجيستيكية، والتي ستوضع كلها رهن إشارة الركراكي من أجل إنجاح مهمته كمدرب للمنتخب الوطني.

و في معرض حديثه عن الأسباب التي دفعت الجهاز الوصي لكرة القدم الوطنية على اختيار وليد الركراكي كمدرب جديد للمنتخب المغربي، أكد لقجع “أن الكل اتفق بالإجماع في مشاورات تقنية موسعة أو ضيقة على أن الركراكي إطار وطني اكتسب ما يكفي من التجربة والخبرة والتعامل المثالي الاحترافي، ما يجعله اليوم جديرا بتولي هذه المسؤولية وقيادة المنتخب المغربي في مونديال 2022 .

وشدد لقجع مجددا على ضرورة توفير جو ملائم للنخبة الوطنية من أجل الاستعداد لنهائيات كأس العالم “قطر 2022″، والذي سيجرى في الفترة الممتدة من 21 نونبر حتى الـ18 من دجنبر، متمنيا التوفيق للناخب الوطني الجديد.

ويضم الطاقم التقني المساعد للناخب الوطني الجديد، على الخصوص، كلا من الدوليين السابقين رشيد بنمحمود وغريب أمين، علاوة على عمر حراق كمدرب للحراس، وإيدو غونزاليس كمعد بدني.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المغربي يتواجد في المجموعة السادسة من مونديال قطر 2022 إلى جانب منتخبات بلجيكا وكرواتيا وكندا.

تفاصيل العقد..

كشف فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة، عن العقد المبرم مع وليد الركراكي الناخب الوطني الجديد، بعد تعيينه على رأس الطاقم التقني لـ “الأسود”، خلفا للبوسني وحيد حاليلوزيتش المقال.

وتضمن العقد الذي بربطهما شرطا جزائيا، سيلتزم بموجبه كل طرف، بأداء رواتب ثلاثة أشهر في حالة قرر أحدهما الاستغناء عن الآخر، وكيفما كانت الأسباب، تفاديا لكل جدل قد يثار مستقبلا، كما حدث في ملف البوسني وحيد خاليلوزيتش.

وتمتد مدة العقد الذي يجمع الجامعة بالمدرب الركراكي، أربع سنوات، سيقود من خلالها المجموعة الوطنية في ثلاث تحديات، بدء بنهائيات “قطر 2022″، مرورا بنهائيات كأس أمم أفريقيا “ساحل العاج 2024″، ووصولا إلى “مونديال” 2026 بأمريكا.

كما حددت الجامعة أبرز أهداف العقد، متمثلة في بلوغ نصف نهائي المسابقة الإفريقية “الكان” 2024، وتمثيل مشرف في العرس الكروي العالمي، بالنظر إلى المشاركة الثانية تواليا لـ “الأسود” في الكأس العالمية، فضلا عن توفره على لاعبين بإمكانيات تقنية عالية توازي، ما يتوفر عليه العديد من المنتخبات العالمية.

المدربون الذين تعاقبوا على ترويض الأسود..

في ما يلي قائمة بأسماء المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم منذ موسم 1959-1960 :

  • 1959ـ1960: العربي بنمبارك ـ عبد القادر الخميري ـ محمد القدميري.
  • 1961 : محمد ماصون ـ عبد القادر فيرود
  • 1961ـ1964: محمد ماصون
  • 1964ـ1967: محمد ماصون ـ عبد الرحمان بلمحجوب
  • 1968ـ1969: غي كليزو (فرنسي) ـ عبد الله السطاتي
  • 1969ـ1970: فيدنيك (يوغوسلافي)
  • 1971ـ1972: سابينو باريناغا (إسباني)
  • 1972ـ1973: عبد الرحمان بلمحجوب
  • 1974ـ1978: جورج مارداريسكو (روماني)
  • 1979: غي كليزو (فرنسي)
  • 1980ـ1981: جيست فونتين (فرنسا) بمساعدة جبران وحميدوش
  • 1982ـ1983: محمد العماري ـ خايمي فالنتي (برازيلي)
  • 1984ـ1988: خوصي المهدي فاريا (برازيلي)
  • 1988ـ1989: خايمي فالنتي (برازيلي)
  • 1989ـ1990: أنطونيو أنجليلو (إيطالي)
  • 1991ـ1992: عبد الغني الناصري ـ أولغ فيرنير (ألماني)
  • 1992ـ1993: عبد الخالق اللوزاني
  • 1993ـ1994: عبد الله بليندة
  • 1994ـ1995: محمد العماري ـ نونيز (برازيلي)
  • 1996ـ2000: هنري ميشيل (فرنسي)
  • 2000ـ2001: هنري كاسبيرزاك (بولوني فرنسي)
  • 2001ـ2002: هومبيرطو كويليو (برتغالي)
  • 2002ـ2005: بادو الزاكي
  • 29 أكتوبر إلى 30 دجنبر 2005: فيليب تروسيي (فرنسي)
  • 2006ـ2007: امحمد فاخر
  • شتنبر 2007 ـ مارس 2008: هنري ميشيل (فرنسي)
  • مارس 2008 ـ غشت 2008: جمال فتحي
  • غشت 2008 ـ يونيو 2009: روجي لومير (فرنسي)
  • يونيو 2009 ـ نونبر 2009: حسن مومن (ناخب مسؤول عام) والحسين عموتة وعبد الغني بناصيري وجمال السلامي
  • غشت 2010: دومينيك كوبيرلي (فرنسي)
  • نونبر 2010 ـ شتنبر 2012: إريك غيرتس (بلجيكي)
  • 22 شتنبر 2012 إلى أكتوبر 2013: رشيد الطوسي
  • 2 ماي 2014: بادو الزاكي
  • 15 فبراير 2016: هيرفي رونار (فرنسي)
  • غشت 2019 – غشت 2022: وحيد خاليلوزيتش (بوسني-فرنسي)

الناس/نزار البطل

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.