متابعة فقيه الفلقة بطنجة في حالة اعتقال رفقة مساعده في تعنيف الأطفال المتعلمين+فيديو

0 149

بعدما وُضع في وقت سابق تحت تدبير الحراسة النظرية، أودع وكيلُ الملك بمدينة شفشاون، أمس الخميس، فقيه مسجد “دكينة” الكائن بمنطقة باب تازة، ومساعده، السجن المحلي بشفشاون. 

وكان شريط فيديو انتشر على نطاق واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ولقيا سخطا عارما من طرف المواطنين، يظهر الفقيه ورجلا آخر يعنفان أطفالا قاصرين في حصة لتعليم القرآن.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة تمكنت، مساء الثلاثاء، من توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة، وذلك بعدما ظهر في شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو بصدد تعريض أطفال قاصرين للإيذاء العمدي (الفلقة) داخل قاعة للتعليم العتيق.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح اليقظة المعلوماتية كانت قد رصدت شريط فيديو متداول على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر فيه إمام مسجد بمنطقة باب تازة وهو يستخدم العنف في حق قاصرين يتابعون دروسا في التعليم العتيق.

وأضاف المصدر ذاته، أن المعني بالأمر سيتم تسليمه لمصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا، وذلك تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

وخلف مقطع الفيديو المتداول والذي يظهر الفقيه برفقة مساعده يعنفان في الأطفال، سخطا واسعا بين المواطنين، وطالبوا بالضرب على يد من حديد ضد المعنفين، وفي نفس الوقت أهابوا بالسلطات المختصة بضرورة مراقبة الكتاتيب ولاسيما في المناطق النائية، حيث تنتشر مظاهر  أخلاقية وسلوكات  تسيء إلى الأطفال وبراءتهم.  في حين لم يتردد البعض في الدفاع عن الفقيه، واعتبار تلك الطريقة هي المتعارف عليها تقليديا في تحفيظ القرآن في الكتاتيب.

سعاد صبري

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.