محامية اتحادية ضمن دفاع المشتكيات تطالب بإغلاق صحيفة بوعشرين “أخبار اليوم”

110

طالب دفاع المشتكيات بالصحافي توفيق بوعشرين القضاء بإغلاق يومية “أخبار اليوم” لمؤسسها الزميل المعتقل على خلفية ملف ثقيل اثار الكثير من الجدل وطنيا ودوليا.

وبحسب موقع “اليوم24” فقد عكس هذا المطلب “المضحك” حجم الانزعاج الذي تُسببه المؤسسة الإعلامية التي أسسها الصحفي توفيق بوعشرين.

صاحبة هذا الطلب، ليست سوى محامية وبرلمانية الاتحاد الاشتراكي أمينة الطالبي، عضو هيأة دفاع المطالبات “المشتكيات”، والتي عادت إلى الواجهة بعد طرد مذل، من الملف، وفق موقع “اليوم24” لمؤسسه الزميل بوعشرين.

البرلمانية الاشتراكية طالبت بإغلاق يومية “أخبار اليوم” ومصادرتها من لدن النيابة العامة.

ودافعت المحامية المثيرة للمشاكل داخل حزبها، عن طلبها، الرامي لإغلاق مؤسسة تضم العشرات من الصحفيات والصحافيين، إضافة إلى عدد من المستخدمين، بكون الجريدة تنشر تفاصيل ملف توفيق بوعشرين بشكل يومي، ما يثير انزعاج المشتكيات، وفق المصدر ذاته.

وأوضحت المتحدثة أن النيابة العامة كانت رحيمة بالتوفيق بوعشرين، لأنها لم تُصادر مؤسساته الإعلامية، على رأسها يومية “أخبار اليوم”.

ويشار إلى أن الصحفي توفيق بوعشرين أسس عدة منابر إعلامية ناجحة في المغرب من بينها يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24” وموقع “سلطانة”.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.