محمد السادس يعزي رئيس سريلانكا في ضحايا التفجيرات الإرهابية ويدين بشدة الهجمات

52

بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس سريلانكا، مايثريبالا سيريسينا، على إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت عدة مناطق ببلاده يوم الأحد .

ومما جاء في برقية  الملك “ببالغ التأثر وشديد الاستنكار، تلقيت نبأ الاعتداءات الإرهابية الشنيعة التي استهدفت، يوم عيد الفصح، كنائس وفنادق بمناطق بسريلانكا، مخلفة العديد من الضحايا الأبرياء”، وفق ما نشرت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية.

وأعرب الملك، بهذه المناسبة المؤلمة، للرئيس سيريسينا، ومن خلاله للأسر المكلومة وللشعب السيريلانكي، عن أحر التعازي والمواساة، مقرونة بدعواته بجميل الصبر والسلوان، وبالشفاء العاجل للمصابين.

كما عبر  الملك للرئيس السريلانكي عن إدانة المملكة المغربية الشديدة لهذا العمل الإرهابي المقيت الذي تنبذه كل الديانات، والمنافي للقيم الإنسانية الكونية.

مغربية ضمن الضحايا

إلى ذلك عُلم لدى سفارة المغرب في الهند، اليوم الاثنين، أن سيدة مغربية تبلغ من العمر 38 عاما أصيبت بجروح في الهجمات الإرهابية التي وقعت يوم الأحد في سيرلانكا.

وحسب سفارة المغرب فإن هاجر.أ، التي تعمل مضيفة طيران مع الشركة الجوية السعودية “الخطوط الجوية السعودية”، أصيبت في انفجار قنبلة في فندق في كولومبو، والذي أودى بحياة العديد من الأشخاص.

وأبرزت السفارة أنه “على إثر الهجمات الإرهابية في سيرلانكا، قامت سفارة المغرب في الهند، المعتمدة أيضا لدى سيرلانكا، بالتواصل مع السلطات السيرلانكية لاتخاذ التدابير اللازمة وتقديم المساعدة للمواطنة المغربية”.

وأضاف المصدر ذاته أنه بالرغم من فرض حظر التجول الذي أعلن عنه في سيرلانكا بعد الهجمات، تمكنت السفارة من إرسال ممثل لها إلى سيرلانكا رفقة طبيب من أجل زيارة الضحية المغربية بهدف تقييم حالتها الصحية والإشراف على ضمان حصولها على الدعم اللازم.

وأشارت السفارة إلى أنه بناء على التقرير الطبي، تبين أن حالة الضحية، التي تعاني من جروح غير خطيرة ومن حالة صدمة، لا تدعو للقلق.

وبناء على طلب من السفارة، سيتم نقل الضحية المغربية من المستشفى العمومي نحو عيادة متخصصة من أجل تمكينها من الاستفادة من العلاجات الضرورية في ظروف أمثل. كما تواصلت السفارة مع عائلة الضحية لطمأنتهم على حالتها الصحية.

وأعلنت مصادر في الشرطة السيرلانكية، اليوم الاثنين، في حصيلة جديدة، عن مقتل 290 شخصا وإصابة 500 آخرين في سلسلة التفجيرات التي استهدفت فنادق وكنائس في البلاد.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.