مغاربة إسرائيل ينتفضون دعما لمغربية الصحراء ومنددين بتحرشات أعداء وحدته الترابية +فيديو

267

عبّر العشرات من الإسرائيليين من ذوي الأصول المغربية عن تعاطفهم مع المغرب ومع الشعب المغربي، منددين بالتحرشات التي تطاله من الجار الشرقي الجزائر، ومعبرين أيضا عن تشبثهم التاريخي بمغربيتهم.

وخرجالعشرات من اليهود المغاربة الأصل، في الأيام الاخيرة، في مدينة أشدود الإسرائيلية، التي يصفها الكثيرون بأنها “المغرب مصغر”، بالنظر لتواجد عشرات الآلاف بها من اليهود من اصل مغربي، رافعين أعلام المغرب، وصور أفراد الأسرة الملكية المغربية، مؤكدين على مغربيتهم، ومنوهين بالخطوات التي أقدم عليها الجيش المغربي في الأيام الأخيرة في معبر الكركرات، عندما دحر انفصاليي البوليساريو، وقام بتمشيطهم بعد احتلالهم لأيام هذا المعبر، وممارسة البلطجة وأعمال قطاع الطرق على عابري المعبر من المدنيين.

وقامت وسائل إعلام إسرائيلية عدة بتغطية التظاهرات الحاشدة للإسرائيليين ذوي الأصول المغربية، ونقلوا تصريحات هؤلاء المؤيدة لوحدة المغرب الترابية ولمغربية الصحراء، داعين الحكام الإسرائيليين إلى الوقوف مع المغرب ضد أي تحرشات قد يتعرض لها من أعدائه من نظام العسكر الجزائري، وفق ما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية.

ويوجد في إسرائيل ما يناهز مليون إسرائيلي ينحدر من المغرب، ويعتبر هؤلاء ثاني جالية يهودية من بعد الجالية الروسية.

ويحتفظ اليهود من اصل مغربي بصور الملوك المغاربة في بيوتهم، كما يحافظون على الطبخ والتقاليد المغربية، ويفتخرون بشدة بانتمائهم المغربي، ويعتبرون المغرب بلدهم الأصل ولا يميزون بينه وبين إسرائيل. كما يحافظ الآلاف من الإسرائيليين بعقارات ومحلات تابعة لهم بالمغرب، ويقوم هؤلاء بزيارة المملكة سنويا لحضور مواسم لبعض الأضرحة اليهودية.

إدريس بادا    

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.