ممثل إسرائيل في المغرب يختار تويتر ليبرئ نفس من اتهامات بالتحرش الجنسي

0 152

في أول تعليق له بعد انتشار تقارير صحفية تتحدث عن قضايا متعلقة بـ”التحرش الجنسي” واستدعائه للتحقيق في دولته، نفى سفير إسرائيل لدى المغرب، ديفيد غوفرين، ما وصفها بـ”الادعاءات الكاذبة”، مرجِعا سبب هذه “الإشاعات” إلى تسويق “عناصر صاحبة مصلحة” لها، من أجل الإضرار بعلاقته مع المسؤولين في الرباط.

وقال غوفرين، عبر صفحته الموثقة على موقع تويتر، باللغة العربية: “في أعقاب ما نشرته وسائل الإعلام من ادعاءات كاذبة وافتراءات بشأني، أريد التوضيح بشكل قاطع لا يقبل التأويل: إنّ هذه الاشاعات المضللة التي لا أساس لها من الصحة والتي تسوّقها عناصر صاحبة مصلحة فيما يتعلق بالتحرّش الجنسي هي مجرد أكاذيب جملة وتفصيلا”.

وأضاف سفير إسرائيل لدى الرباط قائلا: “إنها افتراءات تم اختراعها للإساءة لي بشكل شخصي والمس في علاقاتي مع المسؤولين في المملكة. لن أسمح بذلك”، حسب قوله.

وكانت تقارير تحدثت عن استدعاء إسرائيل سفيرها لدى المغرب في إطار التحقيق بادعاءات حول “تحرش جنسي وقضايا مالية”.

وذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” في تقرير، الثلاثاء، أكدت فيه أن الادعاءات التي حققت فيها الحكومة الإسرائيلية تشمل “تحرشا جنسيا، واستغلال نساء مغربيات، وعدم الإفصاح عن هدايا” وغيرها، وهو ما ينفيه السفير الإسرائيلي لدى الرباط.

الناس/الرباط

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.