مندوبية التخطيط تؤكد استمرار غلاء الأسعار في الأسواق المغربية طيلة الفصل الأول من السنة

0 137

قدر المواطنين المغاربة هذه السنة مع غلاء الأسعار ما زال متواصلا، ويبدو أن مستمر على الأقل طيلة شهر رمضان الكريم، وفق معطيات رسمية صادرة عن إدارة عمومية، حيث أكدت المندوبية السامية للتخطيط استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال الفصل الأول من 2022، أي بما في ذلك فترة الشهر الفضيل.

ووِفق ما أوردته المندوبية السامية للتخطيط، في موجز الظرفية الاقتصادية خلال الفصل الأول وتوقعات الفصل الثاني من سنة 2022، فإنه من المرتقب أن يتسارع المنحى التصاعدي في أسعار الاستهلاك، في الفصل الأول من 2022، حيث من المنتظر أن ترتفع بـ 3,6 في المائة، حسب التغير السنوي، عوض 0,1 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وبحسب المصدر يعزى هذا التسارع بشكل أساسي إلى الارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية بنسبة 5,3 في المائة. حيث ستعرف أسعار المواد الغذائية غير الطازجة، ارتفاعا بـ 6,4 في المائة، نتيجة تزايد أسعار منتوجات الحبوب والزيوت النباتية الناجم عن ارتفاع أسعار الاستيراد.

كما يرجح أن تشهد أسعار المنتوجات الطازجة تزايدا مطردا، خاصة تلك المتعلقة بلحوم الدواجن، حيث ستساهم بـ 1,9+ نقطة مئوية في ارتفاع الأسعار.

أما بالنسبة للمواد غير الغذائية، تورد نشرة المندوبية، فستعرف أسعارها ارتفاعا بـ 2,5 في المائة، تحت تأثير الزيادات في أسعار المواد الطاقية والنقل وتسارع أسعار المواد المصنعة، في ظل زخم التوترات المرتبطة بصعوبات التوريد وارتفاع تكاليف الإنتاج الصناعي.

في سياق ذلك أكدت المندوبية السامية للتخطيط أن معدل التضخم الكامن، الذي يستثني الأسعار المقننة والمواد ذات السعر المتقلب، يُرجح أن يعرف استمرارا في تصاعده ولكن بوثيرة أقل نسبيا حيث سيسجل ارتفاعا يقدر بـ 3,4 في المائة في الفصل الأول من 2022 يعزى بالأساس إلى دينامية مكوناته، ولا سيما المواد الغذائية والمصنعة.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.