منصة حفر بريطانية عملاقة تباشر التنقيب على النفط في سواحل العرائش

0 1٬307

باشرت منصة الحفر البريطانية العملاقة “ستينادون” بالحفر والتنقيب عن الهيدروكاربورات، قرب سواحل مدينة العرائش شمالي المغرب.

وستمتد هذه العملية الأولى من نوعها للتنقيب على الغاز الطبيعي، إلى غاية شهر فبراير من العام المقبل.

وشرعت المنصة البريطانية، مصحوبة بسفينتين مخصصتين للقطر والمساندة، فعليا عملها في التنقيب، في المنطقة الواقعة بجنوب غرب مدينة العرائش.

ونشرت مندوبية وزارة الصيد البحري بالعرائش وثيقة، تخطر فيها كافة مرتادي السواحل من بحارة وقوارب للصيد الساحلي التقليدي، بالابتعاد عن مكان التنقيب بمسافة لا تقل عن 500 متر، وتسهيل مأمورية المشتغلين بالمنصة.

ويذكر أن المملكة المغربية أبرمت عقدا لشراء الغاز الطبيعي، مع شركة بريطانية، بعد نحو شهر ونصف من قرار الجزائر إنهاء نقل الغاز إلى إسبانيا عبر المغرب.

وتشير توقعات إلى أن يصل الإنتاج المحلي للمغرب من الغاز الطبيعي إلى ما يناهز 110 ملايين متر مكعب خلال هذا العام، بينما يبلغ استهلاكه السنوي مليار متر مكعب، ويحتاج المغرب إلى نحو 3 مليارات متر مكعب من الغاز بحلول عام 2040.

الناس/متابعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.