نشطاء مغاربة بالدار البيضاء يحتجون ضد فنان يهودي داعم للاحتلال الإسرائيلي

41

شارك العشرات من ممثلي الهيئات الحقوقية المغربية المناهضة للتطبيع مع إسرائيل، وبعض الوجوه السياسية البارزة، في وقفة احتجاجية أمس الخميس بمدينة الدار البيضاء، ردًا على إحياء المطرب الفرنسي اليهودي إنريكو ماسياس، المعروف بدعمه لجيش الاحتلال الإسرائيلي، حفلًا فنيًا في المغرب بمناسبة ”عيد الحب“.

وردد المحتجون شعارات أدانت ”تساهل السلطات المغربية مع دخول الصهاينة للبلاد“، على حد قولهم، كما اعتبرت أن هذا الحفل الفني ”يتحدى مشاعر ملايين المغاربة المساندين للقضية الفلسطينية“.

وردد المحتجون شعارات، بينها ”الشعب يريد إسقاط التطبيع“ و“فلسطين أمانة والتطبيع خيانة“ و“تحية مغربية لفلسطين أبية“.

صورة ذات صلة

ودعا أصحاب هذه الوقفة الاحتجاجية السلطات المغربية إلى منع تكرار ما وصفوه بـ“الانزلاقات الخطيرة“، وذلك ”احترامًا لالتزامات المغرب بالدفاع عن الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، والدفاع عن القدس كعاصمة لفلسطين، واحترامًا لمشاعر المغاربة المناصرة للقضية الفلسطينية العادلة“، وفق تعبيرهم.

وكانت ”مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين“ (هيئة حقوقية مغربية)، وجهت قبل أيام، نداءً إلى السلطات في المملكة من أجل منع إقامة هذا الحفل الفني.

ويعد ماسياس أحد الرموز البارزة في دعم الحركة الصهيونية والاستيطان الإسرائيلي في فلسطين، وهو عضو في جمعية ”ميكدال“ المتخصصة في الدفاع عن جنود الاحتلال الإسرائيلي العاملين في وحدة مراقبة الحدود، وهي وحدة معروفة بارتكاب جرائم ضد الفلسطينيين.

الناس-وكالات

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.