هذه أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم  الجمعة

167

*أخبار اليوم:

-كشفت وزارة الشغل والإدماج المهني تفاصيل العرض الذي قدمته الأسبوع الماضي، في مشاوراتها مع المركزيات النقابية والباطرونا، بخصوص المبادئ التي يقوم عليها مشروع القانون التنظيمي حول الإضراب. وقالت الوزارة إن أهم تلك المبادئ تتمثل في ضرورة استنفاد مساطر المصالحة والوساطة والتحكيم قبل الإقدام على خطوة الإضراب، وتفعيل التحكيم في قطاع الوظيفة العمومية أو المرافق الأساسية، أو في حال وجود أزمة حادة، أو كان بطلب من الأطراف المعنية، أو نصت عليه اتفاقية جماعية، مع ضرورة الحصول على موافقة أغلبية معينة من العمال، أو على نصاب معين من الاصوات قبل إعلان الإضراب، واتخاذ القرار بالاقتراع السري، مع اعتماد الإجراءات الضرورية من أجل احترام تدابير السلامة والوقاية من الحوادث، وإلزامية إقرار حد أدنى من الخدمة في بعض القطاعات وفي بعض الحالات.

-كتبت الصحيفة الاقتصادية (فايننشيال أفريك) أنه مع افتتاح ميناء طنجة ميد 2، دخل مركب “طنجة ميد” إلى دائرة أهم موانئ النقل البحري في المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط. وقالت الصحيفة إن المركب الذي يقع “في مفترق الطرق الرئيسية شرق – غرب، والمعزز حاليا بطاقة إجمالية تبلغ 6 ملايين حاوية “اي في بي”، بما فيها 3 ملايين لطنجة ميد 1، حقق طنجة ميد المصنف من بين الموانئ الخمسين الأولى في العالم، قفزة جديدة بدخوله إلى دائرة أهم الموانئ للنقل البحري في المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط” . وبعد أن أشارت إلى أن مركب طنجة يفرض نفسه في المعركة المحتدمة منذ عهود بهذا المضيق أمام منافسه الإسباني “الجزيرة الخضراء”، أكدت (فايننشال أفريك) أن الميناء الجديد يحظى بموقع استراتيجي فريد وبانحراف “صفري” للسفن العابرة لمضيق جبل طارق.

*المساء:

-تجسيدا للرعاية السامية التي يوليها صاحب الجلالة القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين وذويهم، تم بمقر إدارة الدفاع الوطني التوقيع على اتفاقية شراكة بين مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين التي تحظى بالرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة لالة مريم والمكتب الوطني للسكك الحديدية، يستفيد بمقتضاها منتسبو هذه المؤسسة من تسعيرات تفضيلية أثناء التنقل عبر شبكة القطارات الوطنية. وأفاد بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية بأن هذه الاتفاقية، التي تدخل حيز التنفيذ انطلاقا من تاريخ توقيعها، تنص على منح تخفيضات في تسعيرة تذاكر القطارات المكوكية السريعة (خارج فترات الذروة) وقطارات الخط وكذا القطارات فائقة السرعة “البراق” مع إلزامية الحجز المسبق. تخص هذه التخفيضات أرامل الشهداء ومعطوبي الحرب وأسرى الحرب وكذا مكفولي الأمة بالإضافة إلى قدماء العسكريين وذويهم وقدماء المحاربين وذويهم ومتقاعدي إدارة الدفاع الوطني وذويهم.

-تمكنت مصالح ولاية أمن وجدة من توقيف مواطن ينحدر من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء، وذلك للاشتباه في تورطه في نشاط عصابة إجرامية متخصصة في الوساطة في تنظيم عمليات الهجرة السرية نحو الخارج، وذلك في عملية مكنت أيضا من ضبط العشرات من المرشحين للهجرة السرية من عدة جنسيات إفريقية. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عمليات البحث والتحري التي باشرتها مصالح الأمن بناء على معطيات حول ارتباط إحدى الشبكات الإجرامية في احتجاز العشرات من المرشحين للهجرة السرية من مختلف الجنسيات بمنزل بحي الأندلس بمدينة وجدة، مكنت من ضبط المشتبه فيه الرئيسي، فضلا عن تحرير 44 مرشحا للهجرة السرية من دول إفريقيا جنوب الصحراء، من بينهم ست نساء.

*الأحداث المغربية:

-أفادت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة ، بأنه ستنظم بشراكة مع جامعة محمد الأول بوجدة أول جامعة للشباب الإفريقي بالمغرب، وذلك من 9 إلى 12 يوليوز 2019 بمدينة وجدة تماشيا مع التقليد المتبع في التنظيم السنوي للجامعات المخصصة لشباب مغاربة العالم. وستجمع هذه الجامعة المنظمة تحت شعار “شباب إفريقيا: رافعة للشراكة جنوب جنوب وتعزيز القيم العيش المشترك”، حسب بلاغ للوزارة، الطلبة الأجانب من دول جنوب الصحراء ونظرائهم المغاربة، لتشجيع وتعزيز التبادل والاكتشاف والتعلم بين المشاركين. وأكد المصدر ذاته أن اختيار موضوع هذه الجامعة، ينسجم تماما مع الدينامية الملكية الهادفة إلى تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب، والذي تجسده الزيارات الملكية المتكررة لبلدان إفريقية، لوضع إطار استراتيجي دائم للتنمية المشتركة وتعزيز التعاون العلمي والتقني مع دول إفريقيا جنوب الصحراء، والذي مكن المغرب من أن يصبح وجهة رئيسية لطلبة غالبية هذه البلدان.

-أعلنت المندوبية السامية للتخطيط أن النمو الاقتصادي الوطني سجل تباطؤا بنسبة 8ر2 في المائة خلال الفصل الاول من سنة 2019، مقابل 5ر3 خلال نفس الفصل من سنة 2018 .وأفادت مذكرة إخبارية للمندوبية حول الوضعية الاقتصادية أصدرتها مؤخرا بأن نتائج الحسابات الوطنية أظهرت أن النمو الاقتصادي الوطني بلغ 8ر2 في المئة خلال الفصل الاول من سنة 2019 عوض 5ر3 في المئة خلال نفس الفصل من سنة 2018، موضحة أن الأنشطة غير الفلاحية سجلت ارتفاعا بنسبة 8ر3 في المئة بينما عرفت الأنشطة الفلاحية انخفاضا بنسبة 2ر3 بالمئة.

*العلم:

-عقد المجلس الوطني لنادي قضاة المغرب، دورته العادية الثانية بالمعهد العالي للقضاء، إذ ناقش النادي موضوعا مهما متعلقا بدراسة ملف التحصين الاقتصادي والاجتماعي للقاضيات والقضاة لضمان استقلالية السلطة القضائية. واتفقت الودادية الحسنية للقضاة، حسب بيان، مع نادي قضاة المغرب حول العديد من المطالب من شأنها تحسين أوضاع القضاة، منها تحسين وضعيتهم المادية والإسراع في إخراج النصوص التنظيمية المتعلقة ببعض التعويضات، وذلك أن تحصين القاضي من التأثيرات المادية يجد مدخله في تحسين ظروف عيشه عبر تمكينه من أجرة تكفل له سبل العيش الكريم. ومن هذه المطالب أيضا، تحسين ظروف العمل، من خلال توفير الجانب الأمني للقضاة وحمايتهم من أي تهديد قد يتعرضون له أثناء مزاولتهم لعملهم سواء داخل المحكمة أو خارجها.

-تزامنا مع مناقشة مجلس النواب لمشاريع القوانين المتعلقة بالأراضي السلالية، طالبت النساء السلاليات بتعديل بعض المواد بخصوص مشروع قانون رقم 62.17 المتعلق بالوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكها. ودعت مجموعة من النساء السلاليات، في ندوة نظمتها الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، البرلمان إلى ضرورة إدخال تعديلات على المواد 04 و06 و09 من مشروع القانون لإقرار المساواة بين الذكور والإناث في الانتفاع من الأراضي الجماعية. وطالبت هؤلاء السلاليات بحذف كلمة أعراف من المادة الرابعة، التي جاء فيها يمكن للجماعات السلالية أن تتصرف في أملاكها حسب الأعراف السائدة فيها التي لا تتعارض مع النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل في هذا المجال، وذلك تحت وصاية الدولة وحسب الشروط المقررة في هذا القانون.

*بيان اليوم:

-أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على الدور الهام الذي تضطلع به المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) في المساهمة في النهضة التربوية والثقافية بالعالم العربي ومواكبة التطورات المعرفية والعلمية وبسطها لفائدة الباحثين والمهتمين. وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني جدد ، خلال استقباله المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، محمد ولد أعمر، التأكيد على استعداد المغرب لمواصلة دعمه لمجهودات المنظمة، وخاصة منها تلك الرامية لتطوير سبل عملها ووضع برامج لترجمة البحوث العلمية الحديثة ومواصلة رقمنة الرصيد المعرفي الهام من إصداراتها، والتفكير في آليات لرصد مستجدات واستشراف تحولات الساحة الثقافية والمعرفية قصد التأقلم معها.

-انتخب المغرب نائبا لرئيس اللجنة الحكومية لعلم المحيطات لليونيسكو. وحاز ترشيح المغرب على الاجماع ضمن المجموعة الانتخابية الخامسة للجنة، والتي تضم البلدان العربية والافريقية. وتم انتخاب الخبير المغربي كريم حلمي، مدير الابحاث، ورئيس قسم علم المحيطات بالمعهد الوطني للبحث في المجال البحري، بتزكية 118 دولة خلال الدورة الثلاثين لجمعية لجنة علم المحيطات. وسبق انتخاب المغرب بالتزكية نائبا لرئيس هذه اللجنة، بانتخاب الارجنتيني في شخص الخبير ارييل ترواسي في منصب الرئيس. وبانتخابه نائبا لرئيس اللجنة، يحصل المغرب تلقائيا على عضوية المجلس التنفيذي للجنة برسم المجموعة الانتخابية الخامسة.

*الاتحاد الاشتراكي:

-أكدت القنصلية العامة للمملكة المغربية بتونس، أنها تتابع عن كثب أنباء احتمال وجود مواطنين مغاربة ضمن ضحايا القصف الذي طال مركزا للهجرة غير النظامية بليبيا”. وأوضح بلاغ للقنصلية العامة للمملكة، أنه “على إثر القصف الذي تعرض له مركز للهجرة غير النظامية في ضاحية تاجوراء، شرق مدينة طرابلس، ليلة الثلاثاء – الأربعاء، وتواتر أنباء عن سقوط ضحايا من جنسيات مختلفة، واحتمال وجود مواطنين مغاربة من بينهم، قامت القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجمهورية التونسية بربط اتصالات مباشرة مع السلطات الليبية المختصة بطرابلس التي أكدت أن فرق الإنقاذ المختصة تباشر حاليا عمليات البحث والتحري لتحديد هويات الضحايا”. وأضاف البلاغ أن القنصلية العامة للمملكة “اتخذت بتنسيق مع جميع المؤسسات المغربية المعنية، كافة التدابير المرتبطة بتحديد هوية المواطنين المغاربة وإجلاء الجرحى وإسعافهم وترحيل جثامين المتوفين في حال تأكد وجود مواطنين مغاربة من ضمن الضحايا”.

-في إطار الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة، انعقد بواشنطن، اجتماع لمجموعة العمل الأمني المحدثة في إطار هذا الحوار، وذلك بهدف تعزيز جهود التعاون في هذا المجال بين البلدين. وشارك في هذا الاجتماع وفد مغربي هام يمثل قطاعات وزارية مختلفة، بحضور سفيرة المغرب لدى الولايات المتحدة، للا جمالة العلوي. ومكن الاجتماع الوفدين من بحث سبل تعزيز برامج التعاون القائمة واستكشاف مجالات جديدة للتبادل، خاصة تلك المرتبطة بالتعاون الثلاثي ومتعدد الأطراف.

*رسالة الأمة:

-أبرز رئيس الأكاديمية الأوروبية لبولسانو (إيطاليا)،الدكتور توماس بينيديكتر، خلال الندوة الدولية العاشرة حول البحث الأكاديمي المنظمة من قبل البعثة الدائمة للمغرب لدى الأمم المتحدة حول موضوع “الحكم الذاتي الترابي كوسيلة لحل النزاعات”، عوامل نجاح الحكم الذاتي الترابي، من خلال تحليل مقارن لحالات مختلفة، لا سيما في أوروبا. وأفاد في هذا الصدد، بأن 60 حالة للحكم الذاتي الترابي من بين 65 حول العالم تشكل حلولا دائمة لنزاعات ترابية. وقدم الخبير الإيطالي أربعة معايير أساسية تميز أي نظام حديث للحكم الذاتي الديمقراطي، وهي “دولة الحق والقانون، وديمقراطية فعالة تستند الى انتخابات حرة ونزيهة على الصعيدين الإقليمي والوطني ، والنقل الفعلي لعدد مهم من السلطات التشريعية إلى الكيان المتمتع بالحكم الذاتي، والمساواة في الحقوق السياسية والمدنية الأساسية لجميع المواطنين المقيمين بشكل قانوني في إقليم الحكم الذاتي”.

-تم توشيح السفير المغربي في وغادوغو، عميد السلك الدبلوماسي في بوركينا فاسو، فرحات بوعزة، بوسام ضابط من درجة فارس. يعتبر هذا الوسام الأعلى درجة في بوركينا فاسو، حيث يكافئ الاستحقاق الشخصي والخدمات البارزة المقدمة للأمة. ونظم وزير الشؤون الخارجية والتعاون لبوركينافاسو، ألفا باري، حفل وداع، على شرف السيد بوعزة، عقب انتهاء مهتمه، بعد ثماني سنوات من الخدمة ببوركينا فاسو، وذلك بحضور عدد من الشخصيات، من مستشاري الرئيس البوركينابي، والعديد من السفراء المعتمدين في هذا البلد وموظفي التمثيل الدبلوماسي للمملكة بواغادوغو. ووشح الدبلوماسي المغربي من قبل رئيس الدبلوماسية البوركينابية الذي أعرب عن امتنان بلاده للعمل الدبلوماسي الذي قام به السيد بوعزة طوال فترة إقامته في بوركينا فاسو.

*لوماتان:

-ركزت مباحثات رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، التي أجراها في موسكو، مع رؤساء العديد من الوفود المشاركة في أشغال المنتدى الدولي الثاني حول تطوير العمل البرلماني، على إمكانات دعم التعاون البرلماني والتشريعي ، من خلال تبادل الخبرات والتجارب. وفي هذا الاطار، أجرى المالكي محادثات مع رؤساء وممثلي برلمانات البحرين والإمارات العربية المتحدة والغابون وجمهورية أفريقيا الوسطى والكاميرون .

-تباحث وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، بالرباط، مع المدير العام الجديد للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، محمد ولد أعمر، حول سبل تعزيز التعاون الثقافي المشترك. وذكر بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) أن الأعرج أكد بالمناسبة أن العناية الموصولة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بالشأن الثقافي بمختلف أبعاده ومكوناته ورعايته لمشاريع الإبداع الفني، تعكس حرص المملكة على إبراز مخزونها الثقافي العريق والغني والمتنوع الذي راكمته طيلة عقود مضت.

*ليكونوميست:

-بلغ العجز التجاري مع أوروبا، الشريك الاقتصادي الرئيسي للمملكة، 116 مليار درهم. وفي المقابل، سجلت المبادلات التجارية مع إفريقيا فائضا طفيفا، على الرغم من أنها تمثل 5.4 بالمئة فقط من التجارة الخارجية. ويسجل الميزان التجاري مع بقية القارة فائضا للسنة الرابعة على التوالي. وبلغت المبادلات التجارية 41 مليار درهم سنة 2018، 22 مليار منها من الصادرات. وأعطت الاستراتيجية الجديدة للمغرب مع إفريقيا نتائج مشجعة، ستتعزز لا محالة مع عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي والانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

*ليبيراسيون:

-يحتضن معهد ادريس بنزكري لحقوق الإنسان بالرباط، ورشة لتعزيز قدرات المدافعين عن حقوق الإنسان بالقارة الإفريقية، في مجال المنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان. وتهدف هذه الورشة، التي ينظمها المجلس الوطني لحقوق الإنسان ما بين 3 و5 يوليوز الجاري بالرباط، إلى تعزيز معارف المشاركين في مجال منظومة حقوق الإنسان الإفريقية، خاصة ما يتعلق بالآليات الإفريقية لحقوق الإنسان، وكذا إلى تعزيز التفاعل مع هذه الآليات، فضلا عن تمكينهم من الوسائل الضرورية لتعزيز أنشطة الترافع وحماية حقوق الإنسان بالقارة، وذلك في إطار تفعيل برنامج “تعزيز دور المجتمع المدني في الانتقال من المعايير الإفريقية لحقوق الإنسان إلى الممارسة”.

-تم توقيع اتفاق تعاون بين وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية وجمعية “منتدى المواطنة”، بهدف دعم الجهود المبذولة من أجل التفعيل الترابي لأهداف الحكومة المنفتحة. ويروم هذا الاتفاق، الذي ترأس حفل التوقيع عليه الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، تحديد صيغ التعاون ما بين الوزارة والمنتدى، بهدف تمكين الجمعيات الجهوية من مواكبة تنزيل الإصلاحات الرامية لتقريب الإدارة من المواطن وتعزيز المشاركة المواطنة. وينص الاتفاق كذلك على تعزيز التعاون بين الطرفين في مجالات الشفافية والولوج إلى المعلومة، وتحسين الخدمات العمومية، والنزاهة ومكافحة الفساد، والمشاركة المواطنة، والتواصل والتحسيس.

*لوبينيون:

-قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، إن حوالي 34 ألفا و392 من طلبة الدكتوراه ينخرطون حاليا في مجال البحث العلمي بالمغرب. وأوضح أمزازي، في كلمة خلال حفل تسليم جوائز “تميز البحث العلمي في المغرب”، أن هذا العدد ارتفع بنسبة 20 بالمئة ما بين 2016 و2018، في حين ارتفع عدد الأطروحات بنسبة 35 بالمئة خلال الفترة نفسها، مسجلا أنه تتم مناقشة أزيد من ألفي أطروحة دكتوراه سنويا في 63 مركزا للدكتوراه و1400 مؤسسة للبحث.

-تم توقيع اتفاقية منحة بقيمة 94 مليون دولار أمريكي (حوالي 846 مليون درهم) بين المغرب والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مخصصة لتقديم الدعم لبرنامج شمولي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب. ويتألف هذا البرنامج من ثلاثة مكونات، يهم الأول برنامجا متكاملا للتنمية المحلية يروم تحسين الحكامة وتحقيق النمو الاقتصادي في جهتي مراكش – آسفي وبني ملال – خنيفرة، فيما يهم المكون الثاني خلق شراكة بين القطاعين العام والخاص، لاسيما في ما يتعلق بخلق قطب تكنولوجي لتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز داخل إحدى المؤسسات الجامعية. أما المكون الثالث فيتعلق بدعم الأنشطة التي تساهم في تعزيز متانة المجتمع، من خلال دعم قدرات مؤسسات المجتمع المدني لتقديم الخدمات للشباب في وضعية صعبة.

*البيان:

-قدم المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، أحمد شوقي بنيوب، الخميس بالرباط، تقريره حول “أحداث الحسيمة وحماية حقوق الإنسان”. ويتضمن تقرير بنيوب، الذي قدمه خلال ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، ستة أقسام هي وقائع ومعطيات نوعية، محاكمة الدار البيضاء وضمانات المحاكمة العادلة، أعمال وجهود السلط والمؤسسات الدستورية، اللقاءات التواصلية ومبادرات الفاعلين المدنيين، مستخلصات حول السياق والتظاهر والذاكرة والمجال، إضافة إلى استنتاجات وتوصيات. وتفرعت عن هذه الأقسام عناوين همت انطلاق أحداث الحسيمة وتطوراتها ومطالب النشطاء ودخول التجمهر دائرة التوتر والمساس بالنظام العام وتوافر شروط المحاكمة العادلة، وكذا تتبع الطبقة السياسية للأحداث من داخل البرلمان وتوصيات المجلس الأعلى للحسابات، إضافة إلى دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

-أكد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي الفهري، أن حل إشكالية التفاوتات المجالية يستدعي بالضرورة إعادة النظر في العلاقات التي تجمع بين الدولة والجماعات الترابية، لتقوية أدوات التخطيط والتدخل بهدف إضفاء البعد المجالي عليها، باعتباره دعامة أساسية في تحقيق التنمية الدامجة والمستدامة. وأوضح في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لندوة جهوية حول “الفوارق المجالية وتحدي التضامن بين الجهات” أن المغرب مطالب في هذا الصدد بكسب رهان الالتقائية خلال العشرية القادمة”، مشيرا إلى أن مختلف السياسات والاستراتيجيات التي وضعت في الآونة الأخيرة قد أدت إلى تحسن كبير في القدرة التنافسية الوطنية، إلا أنها تبقى ذات تأثير متفاوت ومحدود على المجالات وعلى الساكنة، ومشددا على ضرورة إعادة النظر في التدخلات العمومية عبر نهج مقاربات أكثر شمولية.

*أوجوردوي لو ماروك:

-بصفته رئيسا لمؤتمر (كوب 22)، أكد صلاح الدين مزوار على أهمية الانتقال العادل في إعداد الإنسانية والمجتمعات للثورات التكنولوجية والبيئية الحالية. وفي هذا الصدد، دعا مزوار إلى التضامن الفعال والعمل المشترك للحد من آثار التغيرات المناخية على السكان. وقال مزوار، على هامش مشاركته في المؤتمر الوزاري المنعقد بوارسو، من قبل مكتب (كوب 24) ووزارة البيئة البولندية، إنه من الضروري إيجاد حلول مستدامة للإشكاليات المرتبطة بالهجرة، والنزاعات وانعدام الأمن الناجم عن تغير المناخ في القارة الأفريقية على وجه الخصوص.

الناس-متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.