هذه هي منتوجات البنوك الجديدة الميسرة التي أمر الملك بمنحها للشباب

240

ترأس محمد بن شعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بداية الأسبوع الجاري، حفل توقيع، كشف خلاله صندوق الضمان المركزي (CCG) عن عروضه الجديدة في إطار البرنامج المندمج “إنطلاقة”.

وحضر هذا الحفل الذي احتضنه مقر وزارة المالية بالرباط، كل من والي بنك المغرب، ونائب الرئيس المنتدب للمجموعة المهنية لبنوك المغرب، ورئيسة مجلس إدارة صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وتميز هذا الحفل بتوقيع عدد من الاتفاقيات بين رؤساء البنوك أعضاء المجموعة المهنية لبنوك المغرب والمدير العام لصندوق الضمان المركزي تتعلق بتفعيل هذا العرض الجديد.

وقد تم تصميم برنامج “انطلاقة” الجديد وفقًا للتوجيهات الملكية التي ألحت على أهمية إعطاء دفعة قوية للتمويل البنكي للمقاولات الصغيرة جدًا والصغرى والمتوسطة وذلك على شكل آليات تمويل مطورة وملائمة.

ويهدف هذا البرنامج إلى تسهيل ولوج الشباب حاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة جدا وكذا تلك العاملة في القطاع غير المهيكل، بالمجالين الحضري والقروي على حد سواء، بالإضافة إلى المقاولات الصغيرة والمتوسطة المصدرة نحو إفريقيا.

وقد تم تعزيز العروض الحالية لصندوق الضمان المركزي بثلاث منتوجات جديدة لصالح المقاولات المنشأة حديثًا والمصدرة، وهي كالتالي: “ضمان انطلاق”، “ضمان انطلاق المستثمر القروي” و “انطلاق المقاولات الصغيرة جداStart-TPE”.

بالنسبة لمنتوج “ضمان انطلاق”، وهو آلية ضمان جديدة لصندوق الضمان المركزي تبلغ نسبتها 80% من أصل القروض التي لا تتجاوز 1.2 مليون درهم، فيستهدف المقاولين الذاتيين، والشباب حاملي الشواهد، والمقاولات الصغيرة جدا والصغرى، والقطاع غير المهيكل وكذا المقاولات الصغيرة المصدرة نحو افريقيا. ويخص هذا المنتوج المقاولات في طور الإحداث أو المحدثة منذ أقل من 5 سنوات، علما أن هذه المرحلة تعتبر الأكثر خطورة.

ومن جانبه، يهدف منتوج “ضمان انطلاق المستثمر القروي” إلى ضمان قروض الاستثمار والقروض قصيرة الأمد التي لا تتعدى 2،1 مليون درهم. وهو موجه أساسا لتمويل القطاع الفلاحي والمشاريع المحدثة في المجال القروي.

وبالإضافة إلى آليتي الضمان هاتين، فقد أطلق صندوق الضمان المركزي منتوجا للتمويل يحمل اسم “انطلاق المقاولات الصغيرة جدا Start-TPE”، وهو عبارة عن خط تمويل لا يتعدى 50.000 درهم لفائدة المقاولات في طور الإحداث والمستفيدة من قرض استثمار مضمون في إطار عروض “انطلاق”، وذلك قصد تمويل احتياجات أموال الدوران. ويتميز هذا المنتوج بكونه بدون فوائد وبدون ضمانات، وبتسديد مؤجل في حالة النجاح بعد 5 سنوات كفترة سماح.

وجدير بالتذكير أن هذه المنتوجات الثلاثة الجديدة تنضاف إلى العرض الحالي لمنتوجات الضمان والتمويل لصندوق الضمان المركزي، حيث ستتم إعادة بلورتها لتهم كل الفئات المعنية قصد إعطاء دفعة جديدة للولوج إلى التمويل. وبذلك، فإن هذا العرض الجديد يطمح إلى خلق دينامية حقيقية بدعم 13.500 مقاولة إضافية سنويًا وخلق 27.000 فرصة شغل جديدة.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.