هكذا تتحسن الحالة الصحية لِأسطورة الكرة المغربية محمد التيمومي

224

 

طمأنت مصادر مقربة من أسطورة كرة القدم المغربية محمد التيمومي جمهوره الرياضي الواسع، على صحته حيث بات في حالة مستقرة بعد فترة غيبوبة مر بها اللاعب الدولي السابق.

وأكد مقربون من التيمومي، اللاعب الدولي السابق في صفوف المنتخب الوطني المغربي وفريق الجيش الملكي، الذي يخضع حاليا للعلاج في إحدى المصحات الخاصة بجهة باريس أن حالته الصحية “مطمئنة”.

وقال مصطفى الحداوي، صديق اللاعب الأسطورة التيمومي ورئيس جمعية اللاعبين المحترفين، في تصريح صحافي، “نحن متفائلون بالنسبة للحالة الصحية للاعب محمد التيمومي التي هي مطمئنة”.

وأضاف اللاعب السابق في صفوف أسود الأطلس، الذي يوجد بباريس بجانب محمد التيمومي بمعية عبد الرزاق هيفتي طبيب المنتخب الوطني المحلي: “صحيح كانت هناك مضاعفات، بعد العملية الجراحية التي أجريت له، لكن الطاقم الطبي طمأننا”.

وتابع الحداوي: “لقد تحسنت حالته الصحية بشكل كبير”، مضيفا: “نحن هنا بجانب أسرته من أجل دعمه ومساندته”.

وكان الأسطورة دخل في غيبوبة، إثر عملية جراحية أجريت له بإحدى المصحات بضواحي العاصمة الفرنسية باريس خلال الأسبوع الأخير.

وأصيب التيمومي، بنزيف دموي، خلال العملية الجراحية التي أجريت له على مستوى الساق، الشيء الذي أدخله في غيبوبة.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد لاحظ أن أسطورة الكرة المغربية يستعمل عصا يتكئ عليها، وذلك خلال حضوره حفل تدشين مركز محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، قبل أسابيع، فتكلف العاهل المغربي بالعلاج الكامل للاعب المغربي السابق.

ومعلوم أن التيمومي هو ثاني لاعب مغربي أحرز الكرة الذهبية الإفريقية، حيث كان ذلك عام 1985، كما أن اللاعب السابق لنادي الجيش الملكي والمنتخب المغربي، سبق له التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا، رفقة فريقه العسكري الذي كان أول نادٍ مغربي يحرز هذا اللقب في العام ذاته.

وخلال مساره الكروي لعب التيمومي نهائيات كأس العالم بالمكسيك عام 1986، كما وصل إلى نصف نهائي كأس أمم إفريقيا لمرتين في 1986 و1988، واحترف بعدة أندية أوروبية وخليجية، منها لوكرين البلجيكي، مورسيا الإسباني، والسويق العماني، قبل أن يعود إلى الدوري المغربي، ليزاول برفقة فريق الأولمبيك البيضاوي (جمعية الحليب سابقا) إذ توج معه بلقب كأس العرش على حساب ناديه العسكري السابق في المباراة النهائية.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.