هكذا تسهر سلطات العاصمة الرباط على احترام التدابير الصحية لمكافحة جائحة “كوفيد 19”

106

أجرت السلطات المحلية بالرباط، أمس الثلاثاء، سلسلة زيارات للمراقبة والتتبع للتأكد من الإجراءات المتخذة في مجال مكافحة والوقاية من وباء “كوفيد 19”.

وتهدف هذه العملية إلى ضمان صحة وسلامة الساكنة، وتوعية الساكنة عن قرب بقضايا الوقاية من الجائحة، بغية المساهمة، جميعا، في مكافحة الفيروس.

وهكذا، تم بث رسائل تحسيسية وتوزيع كميات من الكمامات، مع تذكير الساكنة بالحاجة إلى المساهمة في الاحترام الصارم للتدابير الصحية التي توصي بها السلطات، بهدف وقف انتشار الوباء.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، وصف جمال المرابطي، وهو مالك مطعم، هذه الزيارات بالهامة لكونها تمكن من إرشاد المسيرين بشأن الإجراءات التي يتعين اتخاذها وتطبيقها بغية الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، موضحا أن كافة فريق العمل بالمطعم يعقد اجتماعات بشكل مستمر لتفادي أي تراخ في احترام الإجراءات الوقائية الضرورية.

من جهته، أكد عابد بادل، الرئيس المدير العام لمركز نداء، أن مبادرة السلطات تروم مراقبة مدى اتخاذ التدابير المرتبطة بالفيروس، وتهم على الخصوص قواعد التباعد الجسدي، وحالة مخزون الكمامات والمطهرات الكحولية، فضلا عن قياس درجة الحرارة.

من جانبها، وبعد أن أشادت بالجهود التي تبذلها السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في هذه الظرفية المتسمة بانتشار الفيروس، اعتبرت لطيفة فياض، رئيسة جمعية عبور للجالية المقيمة في الخارج والأعمال الاجتماعية، أن المواطنين مدعوون إلى تحمل مسؤولياتهم الكاملة من خلال الامتثال للتدابير الصحية والوقائية.

وبدوره، شدد مؤسس جمعية الأشجار، عبد الغني بردان، على الوقاية بمثابة عامل يسمح بتقليل خطورة العدوى وحماية صحة الجميع، داعيا المواطنين إلى الامتثال بجدية للتعليمات الصحية المعمول بها.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.