هل إيران هي من أسقطت الطائرة الأوكرانية بصاروخين وقتلت 176 راكبا؟+فيديو

226

قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إن هناك “أدلة تشير إلى أن الطائرة الأوكرانية أُسقطت بصاروخ إيراني”.

وأضاف ترودو أن “إيران لن تجري تحقيقًا صادقًا بشأن الطائرة المنكوبة”، وذلك حسبما أفادت تقارير واردة من كندا، وأكد ترودو، في مؤتمر صحافي عقد بالعاصمة الكندية أوتاوا، أن “تحطم الطائرة بصاروخ إيراني “أرض جو” ربما كان غير متعمد، وفق معلومات استخباراتية من مصادر متعددة”، بحسب الوزير الأول الكندي.

وأعلن التليفزيون الإيراني، صباح أمس الأربعاء، عن تحطم طائرة أوكرانية، على متنها 167 راكبًا بالإضافة إلى تسعة أفراد من طاقمها، بعد دقائق قليلة من إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران، وهو ما أسفر عن مصرع جميع من كانوا على متنها، وأعلن وزير الخارجية الأوكراني فاديم بريستايكو على تويتر أن الطائرة كانت تقل 82 إيرانيا و63 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين وأربعة أفغان وثلاثة ألمان وثلاثة بريطانيين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين قولهم إنهم على قناعة بأن طائرة “بوينغ” الأوكرانية التي تحطمت في إيران، تم إسقاطها بصاروخ إيراني عن طريق الخطأ.

وأعرب المسؤولون الأمريكيون، الذين لم تذكر أسماؤهم، عن اعتقادهم بأن الدفاعات الجوية الإيرانية أسقطت الطائرة الأوكرانية.

وقال أحد المسؤولين لـ “رويترز”، إن الأقمار الأمريكية رصدت إطلاق صاروخين قبل قليل من تحطم الطائرة، وأعقبت ذلك دلائل على وقوع انفجار.

واعتبر مسؤولان آخران في واشنطن أن الطائرة أسقطت عن طريق الخطأ.

من جهته، رفض البنتاغون التعليق على الموضوع.

يذكر أن 176 شخصا لقوا مصرعهم جراء تحطم طائرة “بوينغ” للخطوط الجوية الأوكرانية بعد إقلاعها من مطار الإمام الخميني الدولي بطهران، يوم الأربعاء 8 يناير الجاري.

ويشار إلى أن تحطم الطائرة حدث بعد ساعات من القصف الإيراني على قاعدتين عسكريتين تحتضنان قوات أمريكية في العراق، ولا تزال أسباب تحطم الطائرة مجهولة.

وطرح مجلس الأمن والدفاع الوطني الأوكراني 3 احتمالات لسبب وقوع الكارثة، بما فيها إسقاطها بصاروخ وانفجار على متن الطائرة.

الناس/وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.