هل تخضع حكومة العثماني لِريجيم صارم وتتخلى عن أزيد من ثلث الوزراء؟

كشفت مصادر مطلعة أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بمعية قادة الأغلبية حسموا في الهيكلة الجديدة للحكومة بالتركيز على تقليص عدد أعضائها من 41 وزيرا إلى 25، بحذف 11 منصب كاتب دولة، من أصل 12 و4 وزراء منتدبين من أصل 7، والإبقاء على وزراء السيادة المنتدبين منهم في الدفاع والداخلية والخارجية، وعدم إخراج أي حزب من الأحزاب الستة من التحالف الحكومي.

وأكدت المصادر التي تحدثت لصحيفة “الصباح” في عددها الصادر اليوم الاثنين أن العثماني اتفق مع قادة الأغلبية على الهيكلة الجديدة، التي تم التأشير عليها من قبل السلطات العليا، وأخبرهم بلائحة الوزراء المغادرين لسفينة الحكومة، جراء تجمیع بعض الوزارات، وحذف أخرى، لكن لم يصل -الأمر إلى حد وضع هندسة جديدة للحكومة التي تم إرجاؤها إلى ما بعد انتخابات 2021 التي ستتشكل فيها الحكومة من 18 وزيرا فقط من خلال تفعيل عمل المجالس الوطنية، ومجالس الحكامة، والنظام الجهوي المتقدم، واللاتمركز الإداري.

الناس/الرباط

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.