هل هناك حربٌ في الصحراء كما تدعي البوليساريو؟

674

نورالدين اليزيد

يوم الخميس 3 ديسمبر الجاري، تصدر #البوليساريو البيان الحربي رقم 21، منذ 13 نوفمبر الماضي، على إعلان السلطات المغربية، والجيش المغربي عن عملية تمشيط #الكركرات، من الانفصاليين الذين كانوا يقومون بأعمال #قطاع_الطرق هناك، ويمنعون حركة المرور ما بين الأراضي المغربية والأراضي الموريتانية!

منذ ذاك الوقت والانفصاليون يعلنون أنهم يقصفون الخطوط الأمامية للجيش المغربي، عبر بياناتهم الحربية المتواصلة، مُخلفين خسائر في العتاد والأرواح، كما يقولون، ولم نر ولم نسمع أي بلاغ عسكري من الجانب المغربي، يؤكد أو ينفي هذه المزاعم، باستثناء قصاصات إخبارية مسترسلة صادرة عن الوكالة الرسمية، تُعبّر عن تشبث #المغرب باتفاق وقف إطلاق النار مع الطرف الانفصالي!

طبيعة الأشياء تقول #لا_نار_بدون_دخان، والمنطق يؤكد أن #البوليساريو، لا يمكن أن يستمروا كل هذه الأيام يُسوّقون لِخوضهم حربا وهمية، إلا إذا كانوا مجانين وحمقى..! والمنطق يقول أيضا، إنه حتى لو كان هناك قصف عشوائي يستهدف منه الانفصاليون الدعاية وامتصاص غضب صحراويي الشتات والمخيمات، لا أقل ولا أكثر، بعد خيبتهم في الكركرات، فمِن باب الشفافية والوضوح، وعلى سبيل “ليطمئن قلب المواطن”، المؤمن بعدالة قضيته، فإن على مؤسسة القوات المسلحة الملكية أن تميط اللثام عما يجري في فيافي الصحراء.. فَبَسالة جيشنا المرابط هناك لا نشك فيها، ولكن نريد قطع الشك باليقين، ووضع المواطنين في صورة أوضح، وليس الاكتفاء بتنظيم زيارات وأخذ الصور التذكارية والسيلفيات في معبر #الكركرات..

فهل هناك حربٌ أم مُجرد جُنون انفصالي؟ #مجرد_سؤال_بريء و #خليونا_ساكتين

[email protected]

https://www.facebook.com/nourelyazid

ملحوظة: هذه المقالة نُشرت في البداية على شكل تدوينة على جدار صاحبها في الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.