هل هي بوادر حراك جديد بالمدينة؟ أهالي جرادة ينتفضون ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء+فيديو

282

في مسيرات رفعت فيها شعارات قوية ذكرت باحتجاجات الساكنة سابقا، خرج العشرات من المواطنين بمدينة جرادة اليوم الأربعاء منددين بغلاء فواتير الماء والكهرباء، ومستنكرين ما سموه كذب المسؤولين والمنتخبين.

وجاب المتظاهرون الغاضبون الذين قدرتهم مصادر محلية بمئات الأشخاص، ابرز شوارع المدينة الشرقية قبل أن يتجهوا إلى مقر مقر العمالة وسط المدينة، وذلك احتجاجا على غلاء فواتير استهلاك الماء والكهرباء، وعلى قطع التيار الكهربائي عن منازل مجموعة من المواطنين بسبب عدم استخلاص الفواتير المتراكمة، والتي تعسر على أصحابها الأداء لغلائها وارتفاها الصاروخي، كما قالوا.

وتداولت صفحات ومجموعات على موقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق للمسيرات الغاضبة، واستنكر هؤلاء تقاعس وتخلي السلطات والجهات المنتخبة عن وعودها السابقة بالعمل على حل مشاكل ساكنة المدينة الفقيرة الاجتماعية والاقتصادية.

وردد المتظاهرون شعارات غاضبة على المسؤولين من قبيل “أيها الواقفون كلكم معنيون ” و”اللي بغيناه يكون يكون… بالوحدة والتضامن” و”حِراكنا عمرو ايموت حتى تحقيق الوعود”، ويا مسؤول اسمع مزيان شعب جرادة لا يهان”، و”لا خدما لا ردما وزادونا الضو والما”.

وتنبأ بعض النشطاء باستمرار هذه الاحتجاجات مما قد يعيد الحراك الاجتماعي من جديد إلى المدينة، التي تفجرت بها احتجاجات قبل أشهر بسبب الوضع الاقتصادي المتأزم، وهي الاحتجاجات التي اتخذت أبعادا أكثر خطورة خاصة بعد وقوع احتكاكات بين قوات الأمن والمحتجين ما أدى إلى العشرات من الاعتقالات والمتابعات القضائية.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.