وصف زعيمها بـ”فخامة الرئيس”.. ولد الغزواني يختار عيد الفطر ليستفز المغرب ويجدد الاعتراف بجمهورية البوليساريو

1٬013

اختار الرئيس الموريتاني محمد  ولد الشيخ ولد الغزواني مناسبة عيد الفطر ليجدد اعترافه بـ”جمهورية البوليساريو”، مجددا في ذات الوقت استفزازه للمغرب، الذي أمعن فيه رئيس موريتانيا وهو يصف زعيم البوليساريو بـ”صاحب الفخامة”.

فقد هنأ الرئيس الموريتاني ولد الشيخ ولد الغزواني زعيم البوليساريو إبراهيم غالي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، ووصفه في بداية الرسالة بـ”صاحب الفخامة”، “رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، هكذا لا غبار عليها، مكذبا الشعارات التي ما فتئ يرفعها رؤساء موريتانيا المتعاقبين بأنهم يقفون موقف الحياد إزاء القضية الصحراوية.

وقال الرئيس الموريتاني موجها كلامه غلى زعيم البوليساريو “يطيب لي، في الوقت الذي تحتفل فيه الأمة الإسلامية بعيد الفطر المبارك، أن أبعث إلى فخامتكم بأحر التهاني وأطيب التمنيات، لكم شخصيا، بموفور الصحة والسعادة، ولبلدكم الشقيق، بالخير والنماء”.

وتابع ولد الغزواني “وإنني لأدعو المولى العلي القدير أن يعيد علينا وعليكم، هذه المناسبة السعيدة باليمن والبركة، وأن يسدد خطانا وخطاكم لما فيه تقدم وازدهار

شعبينا الشقيقين وسائر شعوب الأمتين العربية والإسلامية”.

ولا يحتاج كلام الرئيس الموريتاني إلى كبير تأويل لاستنتاج أنه يعترف بـ”الشعب الصحراوي” و”جمهوريته” و”فخامة” رئيسه، وهو في ذلك يبدد كل ضبابية حول موقف نواكشوط من قضية الصحراء، حيث يبدو أن الرئيس الحالي الذي قيل في بداية عهده أنه يميل لفائدة المغرب في القضية، يذهب بعيدا في تأييد أطروحة الانفصال، وهو ما يجب أن يضعه في الاعتبار المسؤولون المغاربة.

نزار البطل   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.