وفاة امرأة مغربية تمتهن التهريب المعيشي في معبر باب سبتة

95

كشفت مصادر إعلامية اسبانية عن وفاة امرأة مغربية تمتهن التهريب المعيشي، في معبر باب سبتة المحتلة يوم أمس الأربعاء 18 شتنبر الجاري.

وذكرت ذات المصادر أن السيدة وهي في الخمسينيات من عمرها، لقيت حتفها صبيحة يوم الأربعاء، بالقرب من بوابة العبور المسمى “طاراخال2” المخصصة لممتهنات التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي باب سبتة.

وأضافت أن الراحلة أصيبت بحالة إغماء نتيجة جروح نجمت عن سقوطها بجب قريب من المعبر الحدودي حوالي الساعة السادسة صباحا، وعلى إثرها نقلت على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية لمستشفى مدينة الفنيدق حيث وافتها المنية.

ووفق ذات المصادر فقد تم فتح تحقيق من قبل السلطات المختصة تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد ملابسات الحادث.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.