وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب: نسبة الالتزام بنفقات برنامج “الميثاق الثاني” فاقت 75 في المائة

أكدت المديرة العامة لوكالة حساب تحدي الألفية- المغرب، السيدة مليكة العسري، اليوم الثلاثاء بالرباط خلال الدورة الـ11 لمجلس التوجيه الاستراتيجي للوكالة، أن نسبة الالتزام بنفقات برنامج “الميثاق الثاني” ناهزت حاليا 75.10 في المئة أي ما يوازي 338 مليون دولار.

وذكر بلاغ لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب أن السيدة العسري قدمت خلال هذه الدورة، التي انعقدت برئاسة وزير الاقتصاد والمالية واصلاح الإدارة، السيد محمد بنشعيون، عرضا مفصلا حول سير تنفيذ برنامج “الميثاق الثاني”،الموقع بين حكومة المملكة المغربية ونظيرتها الأمريكية ممثلة بهيئة تحدي الألفية، وذلك منذ انعقاد آخر دورة للمجلس.

وأوضح البلاغ أن هذه الدورة، التي عرفت حضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، إضافة إلى باقي أعضاء المجلس أو ممثليهم، خصصت أيضا لتتبع تطبيق القرارات الصادرة عن الدورة السابقة للمجلس، واعتماد القرارات المبرمجة في إطار تنفيذ المشاريع.

وبهذه المناسبة، أشاد رئيس المجلس بالتقدم الملحوظ المسجل برسم تنفيذ مختلف الأنشطة المندرجة ضمن برنامج “الميثاق الثاني”.

وأبرز، في هذا الصدد، التقدم المضطرد لانجاز أشغال البنيات التحتية المبرمجة برسم عدة أنشطة من “الميثاق الثاني”، لاسيما إعادة تأهيل 15 مؤسسة للتعليم الثانوي بجهة طنجة-تطوان -الحسيمة، وإنشاء أو إعادة تأهيل 13 من بين 15 مؤسسة للتكوين المهني المستفيدة من دعم صندوق “شراكة”، وأشغال التهيئة على مستوى ثلاثة مشاريع مستفيدة من دعم صندوق المناطق الصناعية المستدامة، والأشغال خارج الموقع المنجزة بالمناطق الصناعية التجريبية الثلاث بجهة الدار البيضاء-سطات.

كما استعرض رئيس المجلس الإنجازات الرئيسية التي تم تحقيقها في إطار مختلف أنشطة “الميثاق الثاني”.

وهكذا، سجل نشاط “التعليم الثانوي” إعطاء انطلاقة ثلاثة تطبيقات جديدة للهاتف المحمول لتيسير الولوج إلى خدمات نظام المعلومات “مسار”، ومواصلة تسليم المعدات الديداكتيكية على مستوى الجهات الثلاث المستفيدة، وإعطاء انطلاقة برنامج تكويني لفائدة 6000 إطار تربوي وإداري، ورقمنة 26 مجزوءة لتكوين الأطر التربوية والإدارية، وجعلها متاحة على منصة التعلم عن بعد الخاصة بقطاع التربية الوطنية “E-takwine”.

من جانبه، تميز نشاط “التكوين المهني” بمباشرة مسطرة اقتناء المعدات لفائدة مؤسسات التكوين المهني المستفيدة من صندوق “شراكة”، ومواصلة الدعم التقني المقدم لهذه المؤسسات، لاسيما فيما يتعلق ببلورة برامج التكوين الأساسي والمستمر، وإعداد مخطط لتكوين الأطر الإدارية والتقنية-التربوية، ووضع أدوات للإدارة والتدبير.

من جهته، تميّز نشاط “التشغيل” أساسا بعقد اتفاقية للشراكة مع التجمع “جامعة محمد السادس متعددة التقنيات – OCP Solutions Atlas Cloud Services” قصد تطوير منصة رقمية آنية للمعلومات حول عروض وطلبات الشغل، قائمة على الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

كما شهد هذا النشاط تكوين 3.851 مستفيدا ومستفيدة من برنامج التشغيل عبر التمويل القائم على النتائج وإدماج 953 منهم، يبلغ تعداد النساء منهم على التوالي 2.649 و 661 امرأة.

وسجل هذا النشاط أيضا إطلاق البرنامج التكويني (BCURE)، الذي يهدف إلى تعزيز القدرات الوطنية في مجال إنتاج واستعمال الأدلة والمعطيات العلمية الموثوقة في مسار بلورة وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية المتعلقة بالتشغيل وسوق الشغل.

واتسم نشاط “العقار الصناعي” بتوقيع اتفاقية مع شريك من القطاع الخاص “كاب هولدينغ” قصد تهيئة وتطوير وتدبير المنطقة الصناعية لبوزنيقة في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص، ومواصلة برنامج دعم قدرات أطر وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي في مجال تعبئة العقار لخدمة الاستثمار الصناعي، وبدء تشخيص المنصة الإلكترونية الحالية الخاصة بالعقار الصناعي بهدف تحديد سبل تجويدها على المستويين التقني والوظيفي وإرسائها كنظام متكامل للمعلومات.

كما تميز نشاط “العقار القروي” أساسا، في ما يتعلق بتنفيذ عملية تمليك 66000 هكتار من الأراضي الجماعية الواقعة داخل دوائر الري بالغرب والحوز، باستكمال البحث الميداني على مساحة 47.681 هكتار، وتنفيذ مخططات التجزئة على مساحة 11.500 هكتار، ووضع الأنصاب على مساحة 7.388 هكتار.

وشهدت التدابير المصاحبة لعملية التمليك، في إطار برنامج محو الأمية الوظيفي الذي يتم تنفيذه بشراكة مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، إعداد مجزوءات إضافية والشروع في تنفيذ برنامج تعزيز قدرات مؤطري دروس محو الأمية ومدبري المنظمات غير الحكومية الذين تمت تعبئتهم لافتتاح فصول محو الأمية.

وهمت الإجراءات المتخذة بتعاون مع المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية تنفيذ محور الشراكة المتعلق بريادة الأعمال الفلاحية لفائدة النساء والشباب، من خلال تطوير آلية لتمويل المشاريع.

إلى ذلك، سجل نشاط “حكامة العقار” تنظيم مائدة مستديرة خصصت لدراسة سبل تحسين ولوج النساء إلى العقار ومشاركتهن في الحكامة العقارية في أفق بلورة رؤية مشتركة بشأن تصميم وكيفيات إنشاء مركز لإدماج النساء في العقار.

كما شهد هذا النشاط انطلاقة أشغال اللجنة التقنية التي تم تشكيلها بعد التوقيع مع وزارتي الداخلية والفلاحة على الاتفاق التنفيذي المتعلق بهذا النشاط.

من جانبه، نوه المدير المقيم لهيئة تحدي الألفية بالمغرب، ريشار غاينور، بالحصيلة المشرفة للإنجازات المسجلة خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، مشيدا في هذا الصدد بانخراط ودعم كافة الشركاء وبتعبئة وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب.

كما دعا إلى الانعقاد المنتظم لاجتماعات لجان قيادة مختلف أنشطة “الميثاق الثاني” بهدف تسريع وتيرة تنفيذها وضمان تملكها بشكل أقوى من طرف الشركاء.

وفي ختام هذه الدورة، صادق المجلس على مجموعة من القرارات، تتعلق أساسا باعتماد اتفاقيات أبرمتها الوكالة في إطار تنفيذ “الميثاق الثاني”، بالإضافة إلى برنامج صفقات الوكالة كما تم تحيينه.

الناس/الرباط

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.