يُكشف عنه أول مرة.. هذا مكان إقامة الرئيس الجزائري المتنحي عبدالعزيز بوتفليقة

138

كشفت مصادر إعلامية جزائرية أن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الذي تنحى عن الحكم قبل ستة أشهر، ما يزال في الإقامة الرئاسية بمنطقة زِرالدة، غرب العاصمة.

وأوضح موقع “شهاب برس” أن بوتفليقة يحظى برعاية صحية شاملة في الإقامة الرئاسية، حيث توجد عيادة يتلقى فيها العلاج منذ نهاية عام 2013.

ويحرُس العشرات من رجال الأمن محيط المقر، فيما تقلّصت الحراسة حول شقته الخاصة، وباتت سيارة واحدة توجد قربها، مقارنة بثلاث سيارات سابقا.

وذكر الموقع الجزائري أن بوتفليقة يمتلك شقة في حي البشير الإبراهيمي، وفيلا في العنوان نفسه كانت مخصصة لوالدته الراحلة، بالإضافة إلى مجمع سكني يضم خمس فيلات في “الأبيار” لأشقائه.

غير أن صحيفة “القدس العربي” كانت ذكرت أنه أخذ معظم الشقق الموجودة في بناية البشير الإبراهيمي، ويقيم في البقية موظفون سابقون في الرئاسة.

وإلى جانب الفيلا التي كانت تقيم بها والدته، فقد أخذ بوتفليقة أخرى كانت ملك السفارة الليبية.

ولفتت “القدس العربي” إلى أن بوتفليقة اتصل بالرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وطلب الحصول على الفيلا، بدعوى أنها قريبة من فيلا والدته، وأن شقيقه الطبيب يحتاج أن يكون قريبا منها.

وأضافت أن القذافي امتعض لكنه وافق في النهاية، دون الإشارة إلى زمن حدوث ذلك.

وتابعت أنه يمتلك أيضا فيلّا كان يقيم بها الرئيس السابق اليامين زورال، والموجودة أيضا بشارع البشير الإبراهيمي، وأخرى قربه، وثالثة في سيدي فرج، مشيرة إلى احتمال وجود المزيد.

ويعاني بوتفليقة من آثار جلطة دماغية أصيب بها في 2013، وجعلته طريح الفراش طوال السنوات الماضية، وتنحى عن الحكم في أبريل الماضي تحت ضغط غضب شعبي.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.