بعد “الثلاثي المقرب”.. إعلام الاستقلاليين ينقلب على حميد شباط

0

في إشارة لافتة على تواصل مسلسل “الانقلابات” على الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط من المقربين منه بالحزب، فوجئ الاستقلاليون اليوم الأربعاء، في سابقة من نوعها، بإعلام الحزب لا يتطرق حتى من باب الإشارة إلى الندوة الصحفية التي عقدها شباط يوم أمس الثلاثاء بمقر الحزب الرئيسي بباب الأحد بالرباط.

حميد شباط

وكانت الندوة التي نظمها حميد شباط يوم أمس الثلاثاء والتي حضرها ممثلو العديد من المنابر الإعلامية الوطنية، ظهر فيها شباط وحيدا غير محاط بقيادات استقلالية دأبت على الحضور إلى جانبه في مثل هذه اللقاءات، لاسيما الثلاثي المقرب من الرجل، وهم عادل بنحمزة الناطق الرسمي للحزب وعبدالله البقالي عضو اللجنة التنفيذية ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المقبل ومدير جريدة “العلم”، وعبدالقادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية وأحد أبرز المقربين من شباط، وهم الذين “انقلبوا” مؤخرا على الأمين العام، في بلاغ وقعوه سابقا أعلنوا فيه عن تخليهم عن دعم ترشيحه لولاية جديدة على رأسي الميزان.

واستنكرت مصادر استقلالية تحدثت إلى جريدة “الناس” ما سمته “الموقف المخزي لإعلام الاستقلاليين، الذي كان عليه أن يقف موقف الحياد إزاء الصراع والتنافس الذي يدور بين قيادات الحزب وخاصة بين حميد شباط والمرشح لمنافسته مزار البركة، تقول المصادر.

وكان حميد شباط قد أطلق النار على كافة الأصعدة خلال ندوته ليوم أمس حيث أعلن استعداده للموت في سبيل الحزب بعدما تلا الشهادة، بحسبه، كما ذكر بالأجواء التي واكبت إعلان نتائج انتخابات أكتوبر 2016 وبرفضه “الانقلاب” على تعيين عبدالإله بنكيران رئيسا للحكومة، موضحا أنه يرفض أن يكون مثل إلياس العماري الذي تلقى الاتصال ليلا وقدم استقالته صباحا من حزب الأصالة والمعاصرة.

إدريس بادا  

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.