المواطن السويسري الموقوف على خلفية جريمة مقتل السائحتين الاسكندنافيتين له سوابق إجرامية

0 135

 كشف موقع Le temps  السويسري أن المواطن السويسري – الإسباني الذي تم اعتقاله من طرف عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية يوم السبت الماضي على خلفية الاشتباه في ارتباطه بمنفذي جريمة شمهروش “متطرف ولديه سجل إجرامي بجنيف، وذلك لارتكابه عدة عمليات سرقة خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2007 و2013”.

وأضاف ذات المصدر نقلا عن المعلومات التي توصلت بها صحيفة la Tribune de Genève  السويسرية من آن فلورنس ديبوا الناطقة الرسمية باسم المكتب الفيدرالي للشرطة Fedpol، فإن المشتبه فيه السويسري غادر بلده الأم من أجل الاستقرار في المغرب سنة 2015.

كما سبق أن أدين المواطن السويسري بجرائم تتعلق بحيازة المخدرات والسرقة، وإلحاق الضرر بممتلكات الغير، إلى جانب السطو والعنف اللفظي، وفق التقارير السويسيرية، التي أشارت إلى أن السلطات السويسرية في اتصال مستمر مع السلطات المغربية والإسبانية والدانمركية والنرويجية من أجل تقديم التوضيحات اللازمة حول هذه القضية.

تجب الإشارة إلى أن المشتبه فيه السويسري تم توقيفه بمدينة مراكش حيث بينت  إجراءات البحث أنه متشبع بالفكر المتطرف والعنيف، وأنه يشتبه تورطه في تلقين بعض الموقوفين في هذه القضية آليات التواصل بواسطة التطبيقات الحديثة، وتدريبهم على الرماية، فضلا عن انخراطه في عمليات استقطاب مواطنين مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء بغرض تجنيدهم في مخططات إرهابية بالمغرب.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، قد أعلن أن قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب قد أحال خمسة عشر شخصا يشتبه في علاقتهم بجريمة قتل السائحتين الأجنبيتين بضواحي مدينة مراكش يوم 17 دجنبر الجاري.

الناس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.