الحموشي يعاقب مسؤولي الأمن الذين سربوا صور مثلي مراكش المتسبب في حادثة سير

0 138

أصدر المدير العام للأمن الوطني (عبداللطيف الحموشي) عقوبات تأديبية تنوعت ما بين التوقيف المؤقت عن العمل والتوبيخ والإنذار في حق أربعة مسؤولين يعملون بولاية أمن مراكش، برتبة عميد شرطة إقليمي وعميد ممتاز وضابط أمن ممتاز وضابط أمن، وذلك لإخلالهم بالتزاماتهم المهنية وعدم اتخاذهم التدابير الاحترازية اللازمة للمحافظة على المعطيات الشخصية الخاصة بشخص كان موضوع بحث تمهيدي في قضية حادثة سير بدنية.

والمقصود مسؤولي الامن الذين أشرفوا على البحث التمهيدي لأحد المواطني تم توقيفه بعد أن تسبب في حادثة سير ولاذ بالفرار، ليتم اكتشاف انه يلبس ملابس نسائية ويضع مواد تجميل وإكسسوارات نسائية فيما يبدو أنه مثلي جنس، وبعد ساعات من توقيفه تم تسريب بطاقة هويته الشخصية وبطاقته المهنية، التي بينت انه ينحدر من مدينة خريبكة ويعمل ضابط صف في صفوف الجيش المغربي. كما تم تسريب صور له وهو بلباس نسائي كاشف وقد قيدت يداه داخل مقر الشرطة.   

وجاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن إصدار هذه العقوبات التأديبية يأتي في أعقاب البحث الإداري الذي باشرته المفتشية العامة للأمن بتكليف من المدير العام للأمن الوطني، والذي حدد بشكل دقيق الإخلالات المنسوبة للمسؤولين الأمنيين المخالفين، والتي تمثلت في التقصير الواضح في صون المعطيات التشخيصية الخاصة بالأفراد الذين هم موضوع مساطر وأبحاث قضائية.

وشددت المديرية على أنها حريصة على التطبيق السليم للقانون، وأنها عازمة على مواصلة توطيد مبادئ التخليق الوظيفي، بما يضمن تنزيل المقتضى الدستوري الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة.

 وكان المدير العام للأمن الوطني قد كلف مصالح المفتشية العامة بإجراء بحث إداري لتحديد ظروف وملابسات تسريب صور لشخص في وضعية خلاف مع القانون، وترتيب المسؤولية التأديبية في حال تسجيل أية تجاوزات أو إخلالات محتملة من طرف موظفي الأمن الوطني.

سعاد صبري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.