قتلى الهجوم على مجمع فندقي في نيروبي يصل إلى 15 شخصا

0 110

هاجم متشددون مجمعا فندقيا فاخرا في العاصمة الكينية نيروبي، يوم أمس الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل.

وسُمع صوت إطلاق نار وانفجارات في المجمع الواقع في منطقة ويستلاندز بالعاصمة، والذي يضم فندق دوسيت دي 2، حيث وقع الهجوم فضلا عن مكاتب إدارية.

وأعلنت جماعة الشباب المتشددة، التي تتخذ من الصومال مقرا لها وتوالي تنظيم القاعدة، مسؤوليتها عن الهجوم.

وعلى الرغم من تأكيد الحكومة الكينية تأمين جميع المباني في المجمع، بحلول مساء الثلاثاء، إلا أن أصوات الرصاص ظلت تدوي في المساء.

وقال مسؤولون وشهود عيان إن خمسة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم في مطعم بالمجمع، بينما توفي شخص آخر متأثرا بجراحه في المستشفى.

وتقول مصادر في الشرطة إن 15 شخصا على الأقل قد قتلوا، لكن لم يتم تأكيد ذلك الرقم رسميا.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن من بين القتلى مواطنا أمريكيا.

لكن العدد الإجمالي للقتلى مرشح للزيادة ولم يتم تأكيده بعد، وقال عامل في مشرحة مستشفى لوكالة رويترز إن عدد القتلى 15 شخصا على الأقل.

بدأ الهجوم في حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، وقال جوزيف بوينيت، قائد الشرطة الكينية للصحفيين إن مسلحين ألقوا قنابل على سيارات في موقف للسيارات قبل دخولهم إلى ردهة الفندق، حيث فجر أحدهم نفسه.

وقالت سيدة تعمل في مبنى مجاور للفندق لرويترز: “سمعت طلقات رصاص، ثم رأيت الناس يفرون وهم يرفعون أيديهم ويدخل بعضهم المصرف للاختباء لإنقاذ حياتهم”.

وفور الهجوم هرعت الشرطة إلى مكان الحادث. وقال أحد الضباط لمراسل بي بي سي في الموقع فيريناند أوموندي: “الأمور ليست جيدة. الناس يموتون”.

وبحلول الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش، أعلن مسؤولون أن جميع المباني في المجمع قد تم تأمينها من جانب قوات الأمن.

وقال مسؤول بارز في مجلس الوزراء للصحفيين “الوضع تحت السيطرة والبلاد في أمان.” “الإرهاب لن يهزمنا أبدا.”

لكن بعد ساعة من هذه التصريحات سُمع إطلاق نار من المنطقة.

وكانت قوات الأمن تشق طريقها عبر المبنى بعد ساعات من بدء الهجوم، حيث وردت تقارير تفيد بأن عمالا كانوا قد تحصنوا في الداخل.

وتقول تقارير إعلامية إن حوالي 30 شخصا يعالجون في مستشفيات نيروبي.

وفندق دوسيت دي2 يضم 101 غرفة وتصنيفه خمس نجوم، ويقع في ضاحية ويستلاندز على بعد دقائق من الحي التجاري في العاصمة ويضم العديد من المطاعم.

وشهدت كينيا عددا من الهجمات الإرهابية في السنوات الأخيرة، وعلى الأخص في مناطق قريبة من الحدود الصومالية وكذلك في العاصمة.

الناس-وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.