أبرزها “المجهول”.. 20 نوعا من التمور الإسرائيلية تغزو الأسواق المغربية رغم نفي الحكومة

184

رغم نفى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، الشهر الماضي، استيراد المغرب للتمور الإسرائيلية تزامنا مع اقتراب شهر رمضان، إلا أن العكس هو الصحيح حيث تم الكشف عن تمكن الثمور الإسرائيلية من اختراق الأسواق المغربية ووصولها إلى موائد إفطار المغاربية في رمضان 2019.  

وكشفت حملة “المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل” في المغرب، المعروفة باسم “BDS” عن وجود تمور إسرائيلية في الأسواق المغربية، حيث نقلت يومية “المساء” أن نشطاء حملة مقاطعة إسرائيل نشروا عددا كبيرا من علامات التمور الإسرائيلية التي تباع في الأسواق المغربية.

وتابعت “المساء”، في عددها الصار يوم الجمعة 10 ماي، في التقرير الذي وضعت لها عنوان “20 نوعا من التمور الإسرائيلية على موائد المغاربة في رمضان”، أن “النشطاء كشفوا أنها قادمة من إسرائيل عبر دول أخرى لتمويه المستهلك حول مصدر استيرادها”.

ونقلت تقارير أخرى تصريحا لعضو حملة “المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل”، السعدية الوالوس، قالت فيه إنها أشرفت شخصيا على زيارة لعدد من الأسواق بمدينة الدار البيضاء، ووقفت فيها بشكل شخصي على وجود تمور إسرائيلية”، وأضافت أن التمور الإسرائيلية التي عاينتها في الأسواق بالعاصمة الاقتصادية، دخلت للمغرب بشكل قانوني، إما عن طريق الأردن أو جنوب أفريقيا”.

وأكدت الناشطة في المجتمع المدني أنها عاينت تمورا من نوع (المجهول)، الذي يعتبر من بين الأنواع ذات السعر المرتفع نسبيا، والموجهة لطبقة اجتماعية بإمكانيات أكبر، وشددت على أن “وجود التمور الإسرائيلية في الأسواق المغربية خلال هذه السنة، تراجع بالمقارنة مع السنوات الماضية، حيث كانت تعرض بكميات كبيرة في الأسواق المغربية خلال السنوات الماضية.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.