إسرائيل: المخابرات الأمريكية أخبرتنا باحتمال تفشي فيروس كورونا بالصين قبل أن يحدث

585

تقارير استخبارية خطيرة تلك التي كشفت عنها مصادر إسرائيلية، وتتعلق بعلم الإدارة الأمريكية المسبق بتفشي الجائحة الكونية فيروس كورونا، حيث توفرت لدى أجهزة الاستخبارات الأمريكية معلومات حول تفشي الوباء بمدينة ووهان الصينية حتى قبل أن يتفشى الوباء، وزودت حينها الإدارة الأمريكية سلطات الاحتلال الإسرائيلية بالخبر والمعلومات المتعلقة.

وأفادت هيئة البث الإسرائيل “12” بأن الاستخبارات الأمريكية حذرت الناتو وإسرائيل من تفشي فيروس غير معروف في مدينة “ووهان” الصينية، التي بدأ منها انتشار وباء كورونا، في نوفمبر المنصرم.

وذكرت القناة الإسرائيلية، أول أمس الخميس 16 أبريل، أن الاستخبارات الإسرائيلية علمت بتفشي فيروس في ووهان أواسط نوفمبر مِن عام 2019، وأعدت في حينه “تقريرا سريا” حذر من التفشي.

وأشارت القناة إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، “لم يبد آنذاك اهتماما خاصا بهذا التقرير، لكن إدارته قررت إبلاغ حليفين لها فقط، وهما حلف “الناتو” وإسرائيل، بالوضع، ووصلت هذه المعلومات إلى أصحاب القرار ووزارة الصحة إلا أنهم لم يفعلوا أي شيء”.

وقالت إن “التقرير السري” الذي تم إرساله إلى إسرائيل والناتو تحدث عن رصد تفشي مرض جديد في ووهان في الأسبوع الثاني من نوفمبر، مشيرا إلى أن الاستخبارات الأمريكية كانت تتابع انتشار الفيروس رغم أن هذه المعلومات السرية لم تبحثها حتى السلطات الصينية.

ولفتت القناة إلى أن التقرير وصل إلى إسرائيل في الشهر ذاته، حينما تم إجراء أول مناقشة في الجيش الإسرائيلي بشأن الإجراءات التي يمكن اتخاذها حال وصول التفشي، الذي لم يعتبر في حينه وباء، إلى الشرق الأوسط، كما تم النظر في التأثيرات المحتملة للمرض على الوضع في دول أخرى.

وأفادت القناة بأن التقرير وصل إلى “أصحاب القرار على أعلى مستوى في إسرائيل إضافة إلى وزارة الصحة، إلا أنهم لم يفعلوا شيئا”.

ويأتي هذا الخبر بعد أن ذكرت قناة “إي بي سي” الأمريكية، الأسبوع المنصرم، أن استخبارات الولايات المتحدة حذرت منذ نوفمبر المنصرم من وباء بدأ بالانتشار في ووهان ويشكل خطرا على سكان المدينة وغير مجرى الحياة فيها، لكن “ترامب ومسؤولين في إدارته تجاهلوا هذا التحذير”.

ونقلت “إي بي سي” عن أربعة مصادر اطلعت على “تقرير سري” أعده المركز الوطني للاستخبارات الصحية، أن التقرير يستند إلى عمليات تنصت واعتراض معلومات في شبكة الإنترنت، إضافة إلى صور التقطتها أقمار اصطناعية، وقالوا إنه توقع أن يتحول التفشي إلى “حدث كارثي”.

إدريس بادا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.