إعدام اللائحة الوطنية للشباب التي كانت تعتبر أبرز مظاهر الريع السياسي

161

صادق أعضاء لجنة الداخلية والجماعات الترابية وسياسة المدينة بمجلس النواب، يوم أمس الخميس، بالأغلبية الساحقة، على إنهاء العمل باللائحة الوطنية الخاصة بالشباب، وتم تعويضها باللائحة الجهوية، والتي تتضمن تمثيلية موسعة للنساء داخل مجلس النواب.

وحمل مشروع القانون التنظيمي لمجلس النواب مستجدات كثيرة بالإضافة إلى إلغاء لائحة الشباب الأقل من 40 سنة.

وأثارت اللائحة الوطنية الخاصة بالشباب، التي اعتُبرت بمثابة ريع سياسي يوزع بشروط على المقاس داخل ردهات المقرات المركزية للأحزاب، الكثير من الجدل، إذ رفعت العديد من المطالب الداعية إلى “تفادي إسقاط الشباب داخل لوائح الترشيح عشية الانتخابات”.

ولم يتم قبول أي تعديل على مشروع القانون التنظيمي الذي جاءت به الحكومة، حيث يؤكد بشمول كل لائحة ترشيح مقدمة برسم الدوائر الانتخابية الجهوية أسماء مترشحات لا يقل عددهن عن ثلثي عدد المقاعد الواجب ملؤها في كل دائرة انتخابية جهوية، كما تخصص المرتبتان الأولى والثانية في كل لائحة ترشيحا حصريا للنساء.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.