استنفار بميناء أكادير  بعد إكتشاف إصابة طاقم سفينة قادمة من لاس بالماس بفيروس كوفيد

113

تعيش السلطات المينائية بأكادير، على إيقاع الإستنفار، بعد اكتشاف إصابة طاقم سفينة قادمة من جزر لاس بالماس بفيروس كورونا، مباشرة بعد أن رست بمنائها قصد الصيانة .
وأخضعت السلطات المينائية طاقم سفينة الصيد المسماة ”بولار” للحجر الصحي، فيما تم إجراء التحاليل المخبرية لجل أعضاء الطاقم.
المسحة الطبية التي أجريت على طاقم السفينة، أفضت إلى اكتشاف خمس حالات إصابة بفيروس ”كورونا”، والتي تم توجيهها للحجر الصحي بقسم كوفيد بالمستشفى الجهوي بأكادير.
ولم يُعرف لحدود الساعة نوع الفيروس الذي أصاب الطاقم، خصوصاً وأن بعض المصادر لم تستبعد أن يكون الأمر متعلقاً بالسلالة البريطانية.
عثمان بن علي/أكادير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.