اعتقال مشتبه به.. هذه تفاصيل جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين بجبل توبقال

28

بعد حالة الاستنفار التي أعلنتها مختلف الأجهزة الأمنية جراء الحادث المفجع الذي هز منطقة جبل توبقال نواحي مدينة مراكش، بمقتل سائحتين اسكندنافيتين، أعلنت الشرطة المغربية عن اعتقال شخص يشتبه في ضلوعه بمقتل سائحتين إحديهما من النرويج والأخرى من الدنمارك.

وكانت مصالح وزارة الداخلية المغربية قد أعلنت في وقت سابق العثور على جثتي السائحتين، يوم الاثنين، وعلى عُنقيهما آثار جروح من سكاكين.

وذكرت الوزارة في بيان أنه تم العثور على المرأتين في منطقة معزولة على الطريق إلى قمة توبقال، وهي الأعلى في شمال أفريقيا.

ويعد جبل توبقال مقصدا شهيرا للتزلج والتسلق، ويقع على بعد 82 كيلومترا جنوبي مراكش أكبر مقصد سياحي في المغرب.

وأضاف المصدر نفسه أن المحققين يبحثون عن مشتبه بهم آخرين حاليا بعد الجريمة التي وقعت على بعد 10 كلم من قرية إمليل السياحية في جبال الأطلس الكبير بوسط المغرب.

وكانت السلطات المحلية لعمالة إقليم الحوز أعلنت أنه تم العثور صباح يومه الاثنين 17 دجنبر 2018، على جثتي سائحتين أجنبيتين، إحداهما من جنسية نرويجية وأخرى دانماركية، تحملان آثار عنف على مستوى العنق باستعمال السلاح الأبيض، وذلك بمنطقة جبلية معزولة وغير محروسة على بعد 10 كيلمترات عن مركز إمليل بإقليم الحوز في اتجاه قمة جبل توبقال.

وفور إشعارها بالحادث، انتقلت إلى عين المكان السلطات المحلية والأمنية، حيث تم فتح بحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة من قبل السلطات الأمنية، للكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادث الإجرامي، كما أعلنت مختلف الاجهزة الأمنية والاستخباراتية عن حالة استنفار وقامت مروحية تابعة للدرك الملكي بتمشيط محيط الجريمة، بحثا عن أدلة قد تقود على الفاعلين الحقيقيين لهذه الجريمة البشعة التي استنكرها سكان المنطقة بالنظر إلى أن المنطقة آمنة ويعيشون على السياحة التي تعتبر موردهم المعيشي الرئيسي.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.