الرباط تؤكد: مشروع أنبوب الغاز الاستراتيجي نيجيريا المغرب في الاتجاه الصحيح

1 190

قالت الحكومة المغربية، اليوم الخميس 5 ماي 2022، إن مشروع خط الغاز الرابط بين نيجيريا والمغرب “يسير في الاتجاه الصحيح”.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم الحكومة مصطفى بايتاس، في ندوة صحافية أعقبت اجتماعا للحكومة في نفس اليوم.

وأضاف بايتاس: “الدراسات المتعلقة بالهندسة في طور الإنجاز”، وأردف: “هناك دراسات جديدة مرتبطة بالأثر البيئي والاجتماعي سيتم إخراجها قريبا”، وفق ما نقلت “الأناضول”.

الملك محمد السادس ورئيس نيجيريا محمدو بوهاري، يترأسان يوم الأحد 10 يونيو 2018 بالقصر الملكي بالرباط مراسم التوقيع على ثلاث اتفاقيات منها ما يهم أنبوب الغاز العابر

وتابع: “المشروع الاستراتيجي يسير في الاتجاه الصحيح، والذي رسمه العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بخاري”.

وسيمتد أنبوب الغاز على طول يناهز 5660 كلم، كما تم تحديد كلفته، وسيتم تشييده على عدة مراحل ليستجيب للحاجة المتزايدة للبلدان التي سيعبر منها وأوروبا، خلال الـ25 سنة القادمة.

وكانت انطلاقة المشروع الضخم لأنبوب الغاز المغرب -نيجيريا، الذي انطلقت دراسة جدواه في ماي 2017 بتكلفة عدة ملايير، قد أعطيت خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الملك محمد السادس إلى أبوجا، في ديسمبر 2016، وتم توقيع اتفاق خاص به في 10 يونيو 2018، خلال الزيارة التي قام بها للرباط الرئيس النيجيري محمادو بوخاري.

ونهاية الأسبوع الماضي قام المغرب وصندوق (أوبك) للتنمية الدولية، بالتوقيع على الوثائقالقانونية المتعلقة بتمويل جزء من الشطر الثاني، من الدراسات القبلية المفصلة لمشروع خط أنبوب الغاز (نيجيريا – المغرب)، الذي يروم أن يشكل حافزا للتنمية الاقتصادية بمنطقة شمال غرب إفريقيا.

وأوضح بيان لوزارة الاقتصاد والمالية المغربية، يوم الجمعة 29 أبريل 2022، أن “السيدة نادية فتاح وزيرة الاقتصادية والمالية،  قامت، من خلال تبادل مراسلات مع السيد عبد الحميد الخليفة المدير العام لصندوق (أوبك) للتنمية الدولية والمديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن أمنية بنخضرة، بالتوقيع على وثيقة قانونية تتعلق بتمويل قيمته 14.3 مليون دولار، يمنحه صندوق (أوبك) للتنمية الدولية للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، في إطار مساهمته في تمويل الشطر الثاني من الدراسات القبلية المفصلة، لمشروع خط أنبوب الغاز الذي يربط بين جمهورية نيجيريا الاتحادية والمملكة المغربية”، بحسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء.

أنبوب الغاز المغرب نيجيريا من المتوقع أن يمر عبر دول عديدة في غرب إفريقيا، في أفق الوصول إلى اوروبا مستقبلا ويصفه القادة والمراقبون بالإستراتيجي

ويتوخى المشروع الاستراتيجي لخط أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب،  الذي تم إطلاقه بمبادرة من الملك محمد السادس والرئيس محمد بخاري، والذي تم التوقيع على اتفاق التعاون بشأنه في ماي 2017،  أن يشكل حافزا للتنمية الاقتصادية لمنطقة شمال غرب إفريقيا.

كما يحمل إرادة قوية للإدماج وتحسين التنافسية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة من خلال ، على الخصوص، تسريع الكهربة وتطوير الاستقلال الطاقي للمنطقة، ودعم التنمية وتحسين ظروف الحياة وشروط العيش للساكنة المجاورة للمشروع.

كما يتعلق الأمر بإعطاء دينامية للاقتصاد الإقليمي عبر تطوير فروع منتجة لمناصب الشغل، بالإضافة إلى التقليص من “إحراق” الغاز واستعمال طاقة موثوق بها ومستدامة.

وتملك نيجيريا، العضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، موارد ضخمة من الغاز، تشكل أكبر احتياط مؤكد في إفريقيا وسابع أكبر احتياط عالمي.

الناس/وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. غزاوي يقول

    مجرد تساؤل.
    هل أصاب نيجريا الجنون !!!؟؟؟
    من المعلوم أن أنبوب الغاز نيجريا أوروبا عبر المغرب سيمر على 13 دولة (بنين وتوغو وغانا وساحل العاج وليبيريا وسيراليون وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا والصحراء الغربية والمغرب) ليصل إلى أوروبا، على افتراض الأن أن كل دولة ستأخذ 7% من الكمية التي تمر عبر أراضيها، فلن يبقى لأوربا إلا 9%، وتكون نيجيريا دفع 91% من الرسوم من أجل تصدير 9%.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.