الزفزافي من داخل السجن: كيف لِمن كان جزء من المشكل أن يتحدث اليوم عن الحل؟

44

رفض قائد “حراك الريف” ناصر الزفزافي، أية مبادرة لحل أزمة الريف لا تشرك المعتقلين وعائلاتهم، مطالبا بإبعاد بعض الجهات التي اعتبرها جزء من المشكل عن أية مبادرة لإيجاد حل للملف.  

كلام ناصر نقله والده أحمد الزفزافي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، حيث أكد أيقونة ما يسمى “حراك الريف” وتسميه السلطات “أحداث الحسيمة”، “أن أي مبادرة بدون معتقلي حراك الريف القابعين بالسجون والمعتقلين المفرج عنهم وعائلاتهم لا تمثله”.

وزاد متسائلا، كما ورد ذلك في تدوينة والده، “كيف لمن كان جزء من المشكل أن يتحدث اليوم عن الحل”، مضيفا أنه: ”لا يريد رجال إطفاء”.

وتأتي رسالة الزفزافي، بعد إطلاق مجموعة من الفعاليات الحقوقية والمدنية والسياسية، لمبادرات من أجل حل “أزمة الريف” والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك الموزعين على سجون المملكة.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.