العشرات من القتلى والجرحى في حادث تدافع في حفل ديني بإسرائيل+صور

0 31

قتل 44 شخصا على الأقل في تدافع في احتفال ديني مزدحم في شمال شرقي إسرائيل يوم الخميس 29 أبريل 2021.

وأصيب العشرات بجروح في احتفال لاك بعومر الذي يقام سنويا عند سفح جبل الجرمق.

وسافر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى مكان الحادث وقال إن الأحد سيكون يوم حداد وطني.

وحضر عشرات الآلاف من اليهود الأرثوذكس الاحتفال طوال الليل، مما يجعله أكبر حدث في إسرائيل منذ تفشي وباء كورونا.

وسمح برنامج التطعيم الناجح في البلاد برفع العديد من القيود، لكن مسؤولي الصحة ما زالوا يحذرون من خطر الإصابة بكوفيد 19.

كارثة تدافع في احتفال ديني بإسرائيل.. عدد ضخم من القتلى
كارثة تدافع في احتفال ديني بإسرائيل.. عدد كبير من القتلى

وأشارت التقارير المبكرة إلى انهيار مبنى في الموقع، لكن مسؤولي الطوارئ قالوا في وقت لاحق إن التدافع وقع في حوالي الساعة 01:00 بالتوقيت المحلي (22:00 بتوقيت جرينتش الخميس).

وقالت مصادر في الشرطة لصحيفة “هآرتس” إنها بدأت بعد سقوط بعض الحاضرين على الدرج، مما تسبب في تعثر العشرات وتدافعهم.

وحدث ذلك في لحظات معدودات، حيث سقط الناس، وداسوا بعضهم البعض. وقال شاهد للصحيفة “لقد كانت كارثة”.

وتُظهر مقاطع الفيديو المنشورة على الإنترنت آلاف الأشخاص يحاولون الفرار عبر ممر ضيق.

وحثت الرسائل الصوتية الحشود على التفرق قبل أن تطلب الشرطة الإخلاء الكامل للموقع.

وقال واحد من الذين حضروا الاحتفال للقناة 12 التلفزيونية: “لم يتخيل أحد أن هذا يمكن أن يحدث هنا، صارت البهجة حزنا، وصار نور عظيم ظلاما عميقا”.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث فيما وضعت خدمات الطوارئ الجثث تحت أغطية من رقائق معدنية على الأرض. ونقلت مروحيات الجرحى إلى المستشفى، في حين قال الجيش إنه تم نشر قوات بحث وإنقاذ.

عشرات القتلى والجرحى في تدافع بشمال إسرائيل - مونت كارلو الدولية / MCD

وقال مسؤولون إن 150 شخصا على الأقل أصيبوا، من بينهم 38 شخصا كانوا في حالة حرجة في الموقع.

وحوصر أطفال أيضًا في الكارثة، وقال شهود عيان إن المسعفين شوهدوا وهم يقومون بإنعاش قلوب بعضهم.

وفي وقت سابق اليوم، قال المسؤولون إنهم لم يتمكنوا من فرض قيود على فيروس كورونا بسبب الحشود الهائلة.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت شخصين لتعطيل جهود الحفاظ على النظام قبل وقوع المداهمة.

“لا يوجد مكان للحركة”

ووصف الشهود حالة الذعر مع بدء التدافع.

وقال أحد الحاضرين لبي بي سي: “كان المكان مزدحما ولم يكن هناك مكان … بدأ الناس يسقطون على الأرض”.

وقال شلومو كاتز، وهو أحد الحضور “فجأة رأينا مسعفين … يجرون.” “بدأوا بالخروج واحدًا تلو الآخر … ثم فهمنا أن شيئًا ما يحدث هنا”.

وقال يانكي فاربر، مراسل موقع بيهادري هاريديم اليهودي الأرثوذكسي، “حاول أكثر من 1000 شخص السير في مكان صغير جدا جدا وطريق ضيق جدا وسقطوا فوق بعضهم البعض”.

وقال عامل طوارئ لوكالة فرانس برس إنه شاهد “عشرات الأشخاص يسقطون فوق بعضهم البعض” و”عدد كبير منهم سُحق وفقد الوعي”.

وقال لازار هيمان، وهو عامل إنقاذ متطوع، لوكالة فرانس برس “لم أر شيئا كهذا منذ دخولي في مجال طب الطوارئ”.

وقال دوف مايسيل، أحد المسعفين، لبي بي سي: “لقد انتهينا للتو من معالجة واحدة من أسوأ الكوارث التي تحل بإسرائيل”.

وأضاف”كارثة رهيبة للناس الذين جاؤوا للاحتفال … ولسوء الحظ تم سحقهم حتى الموت”.

ما هو احتفال لاك بعومر؟

يتوجه عشرات الآلاف من اليهود الأرثوذكس إلى جبل الجرمق كل عام لحضور مهرجان لاك بعومر، وهو فعالية دينية تستمر طوال الليل وتشهد إشعال النيران والصلاة والرقص.

عشرات القتلى والجرحى إثر تدافع خلال حفل ديني في إسرائيل – الإتحاد الدولى  للصحافة العربية

والبلدة عند سفح الجبل هي موقع قبر الحاخام شمعون بار يوشاي، الذي عاش في القرن الثاني الميلادي. ويُعد الموقع من المواقع الأكثر قدسية لدى اليهود.

ووفقا لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، قدّر المنظمون أن 100 ألف شخص وصلوا مساء الخميس، وأن من المتوقع وصول المزيد يوم الجمعة.

وقيدت السلطات احتفال العام الماضي، لكن برنامج التطعيم الإسرائيلي ضد فيروس كورونا – الذي يُعد واحدا من الأسرع في العالم – سمح برفع العديد من القيود في الأشهر القليلة الماضية.

الناس/وكالات-بي بي سي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.