القوات المسلحة الملكية تعزز ترسانتها الجوية بطائرات مُسيرة صينية الصنع

0 16

يبدو أن صفقات سلاح الطائرات بدون طيار، وبعدما سجلت نقاطا لفائدة الجيش المغربي في حربه ضد ميليشيات البوليساريو المستفزة له بمحاذاة الجدار الأمني، باتت (الصفقات) تغري القوات المسلحة الملكية المغربية، وبعدما تناقلت مصادر خبر توفر المغرب على طائرات “درون” إسرائيلية وأمريكية وقريبا تركية الصنع، كشفت مصادر مطلعة اليوم عن صفقة مع الصين للحصول على طائرات مسيرة من صنع الأخيرة.  

فقد عزز الجيش المغربي قواته الجوية بطائرات صينية دون طيار، لتنضاف إلى أسطول طائرات يضم مختلف أنواع الطائرات، وفق مصادر عسكرية غير رسمية.

وبحسب المعطيات المتوفرة من نفس المصادر العليمة، فإن القوات المسلحة المغربية أبرمت صفقة جديدة مع الصين للحصول على طائرات Wing Loong 2 بدون طيار، لتعزيز القدرات العسكرية الجوية للقوات المسلحة الملكية، التي باتت تمتلك أحدث طائرات “الدرون” في المنطقة.

وبات تسليم الطائرات قريباً بعدما أنهى الضباط المغاربة الذين يشغلون الطائرات تدريباتهم في جمهورية الصين الشعبية.

وجدير بالذكر أن الجيش المغربي يمتلك طائرات استطلاع “إسرائيلية” الصنع، من طراز “هيرون” المسيّرة، اقتناها بقيمة 50 مليون دولار، وطائرات بدون طيار من نوع “هارفانغ” المتطورة، وطائرات”إم كيو 9 الشهيرة بلقب “حاصدة الأرواح”، ودرون “هيرميس 900 ، وطائرات من “بريدايتور” المعروفة بـ”MQ-9B SeaGuardian” الأمريكية، كما ينتظر المغرب التوصل لشراء دفعة من الطائرات بدون طيار “بيرقدار تي بي 2 ” التركية.

وسبق للمغرب أن تسلم Wing Loong 1 (النسخة الأولى من الطائرة)، بشكل مستعجل من دولة الإمارات العربية المتحدة، في وقت سابق من السنة الماضية، وتؤدي حاليا مهامها على أكمل وجه في منطقة شرق الحزام الأمني.

وتكمن أهمية هذه الصفقة في أنها تأتي في وقت يسعى المغرب فيه إلى تعزيز قدرات أسطوله من الطائرات المسيرة، لترجيح كفته في المواجهات مع ميليشيات جبهة البوليساريو، حيث تتمكن طائرات الدرون المغرب من تمشيط مناطق شاسعة في الصحراء وتحديد الأهداف العسكرية التي يجب استهدافها بدقة دون عناء التنقل ميدانيا والمخاطرة.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.